بنس يتعهد باستعادة الديموقراطية في فنزويلا


تعهد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس بأن تستخدم الولايات المتحدة نفوذها الاقتصادي والدبلوماسي لاستعادة الديموقراطية في فنزويلا، وبألا تسمح بانهيار هذا البلد اللاتيني.

وقال بنس أمام حشد بكنيسة في مدينة دورال (ولاية فلوريدا) حيث يعيش عدد كبير من الفنزويليين إن “انهيار فنزويلا سيعرض للخطر كل الذين يعتبرون نصف الكرة الأرضية الغربي وطنهم”، مضيفا “لن نسمح بحدوث ذلك”.

وتابع في كلمته أن “الولايات المتحدة التي تعمل مع حلفائها في منطقة أميركا اللاتينية ستواجه وتتصدى لكل الذين يجرؤون على تهديد رخائنا”.

وألقى السناتور ماركو روبيو وحاكم فلوريدا ريك سكوت كلمة بحضور بنس شددا فيها على ضرورة حظر الشركات في فلوريدا من التعامل مع فنزويلا.

وألقى بنس هذا الخطاب بعد عودته من جولة شملت كولومبيا والأرجنتين وتشيلي وبنما الأسبوع الماضي، حيث أكد من هناك أن الولايات المتحدة لديها “خيارات عديدة” للتعامل مع الوضع في فنزويلا.

وأشار الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق إلى أن الخيار العسكري في هذا الملف يبقى محتملا، مذكرا بالمعاناة التي يمر بها مواطنو هذا البلد اللاتيني.

وتشهد فنزويلا منذ أربعة أشهر تظاهرات مناهضة للرئيس نيكولاس مادورو تطالب باستقالته. ويتهمه معارضوه بالاستبداد السياسي والفشل الاقتصادي.

وباشرت الجمعية التأسيسية الموالية للحكومة والتي تتمتع بسلطات واسعة جدا مهامها في بدايات آب/ أغسطس، بعد انتخابات قاطعتها المعارضة، في خطوة اعتبر أنها تعزز قبضة الرئيس على الحكم وتمثل تحديا لدعوات إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ونددت وزارة الخارجية الأميركية بهذه الخطوة قائلة إن الجمعية “غير الشرعية” استحوذت على الحكم “كي تحل محل البرلمان المنتخب ديموقراطيا لجنة سلطوية تعمل فوق إطار القانون”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!