صالح يستعرض قوته أمام الحوثيين في ميدان السبعين


تجمع عشرات آلاف الاشخاص من مناصري الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الخميس في صنعاء لاحياء الذكرى الـ35 لتأسيس حزبه “المؤتمر الشعبي العام” في ظل تصاعد التوتر مع الحوثيين حلفائهم في الانقلاب على السلطة السلطة الشرعية ومحاربة قوات التحالف العربي.
وظهرت الى العلن بوادر انشقاق بين صالح وحلفائه الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء منذ 2014، بعدما اتهمه هؤلاء بـ”الغدر”، مؤكدين أن عليه تحمل التبعات اثر وصفه لهم بالميليشيا.
جاء المتظاهرون من عدة مناطق وحملوا صور الرئيس السابق ولافتات تعبر عن دعمهم له.
وتحسبا لهذا التجمع، اقام الحوثيون عدة نقاط تفتيش عند مداخل العاصمة صنعاء لكن بدون منع انصار صالح من التوجه الى ساحة السبعين موقع التجمع.
وصباح الخميس كانوا يتعاونون مع العسكريين الموالين لصالح من اجل تسهيل مرور الحشود.
والتوتر الحالي بين الحوثيين الموالين لايران وصالح غير مسبوق ويندرج في اطار تصعيد متواصل بين الطرفين ووصل الاربعاء الى حد توجيه الحوثيين تهديدا علنيا للرئيس السابق الذي حكم البلاد لعقود بيد من حديد قبل ان تطيح بحكمه حركة احتجاج شعبية.
وتبادل الحوثيون وانصار صالح الاتهامات بـ”الغدر” و”الخيانة” على مدى الاسبوع الماضي.
وفي بيان اصدروه الاربعاء، اعتبر الحوثيون أن ما قاله صالح عن كونهم ميليشيا في خطاب وجهه الاحد “تجاوز لخط أحمر”، مؤكدين أن “عليه تحمل ما قال، والبادئ أظلم”.
يشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل المملكة السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!