4 نصائح للتخلص من حرقة المعدة أثناء الحمل.


قد تواجهكِ عدّة مشاكل خلال فترة الحمل منها حرقة المعدة، لذلك سنعدّد لكِ في هذا المقال من صحتي بعض العلاجات الفعّالة لتتخلّصي من الحرقة خلال حملكِ.

حرقة المعدة أثناء الحمل

أظهرت الدراسات والأبحاث انّ مشكلة حرقة المعدة تصيب 8 من بين كل 10 نساء في فترة الحمل خصوصاً أثناء الثلث الثاني والثلث الأخير من الحمل.

حرقة المعدة هي عبارةٌ عن شعوركِ بتهيّجٍ وحرقة في منطقة المريء، وهو نتيجة لصعود الحامض المعدي ومحتويات المعدة إلى المريء.

تزداد احتمالية إصابتكِ بحرقة المعدة إذا كنتِ حاملاً بأكثر من طفلٍ أو كان حجم الطفل كبيراً، وعلى الرغم من كون المشكلة غير مؤذية لكِ أو لجنينكِ، إلا أنّها تسبّب الشعور بالألم وعدم الارتياح ممّا يتطلّب علاجها والحدّ منها.

علاجات فعّالة لحرقة المعدة خلال الحمل

لا شكّ في انّ التغيير أو التحكّم في نمط حياتكِ يشكّل الخطوة الأولى الأساسية التي يجب عليكِ القيام بها من أجل الحد من حرقة المعدة؛ من خلال الانتباه لما تأكلينه من أطعمة وتتناولينه من شراب.

كما انّ هناك مجموعة من الإجراءات التي تساعدكِ في التخفيف من أعراض حرقة المعدة من دون التسبّب بأي أذى لكِ أو للجنين، ومن هذه النصائح والإجراءات نذكر أبرزها:

– تناولي الطعام على شكل وجباتٍ صغيرة ومتعددة، بين 5 إلى 6 وجبات يومياً بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة فقط خلال اليوم. كذلك، عليكِ تناول الطّعام ببطء والحرص على مضغه جيّداً.

– تجنّبي التوابل القويّة في إعداد الطّعام وابتعدي عن الوجبات الجاهزة والأطعمة المطبوخة بطريقة القلي والمواد النشويّة والوجبات الدسمة، لأّنها ترخي صمام معدتكِ مما يزيد الأمر سوءاً.

– إبتعدي عن تناول الشوكولا وشرب القهوة والمشروبات الغازيّة المتنوّعة والعصائر الحمضيّة. واحذري التدخين أيضاً.

– تجنّبي شرب كمياتٍ كبيرة من السوائل مع الطّعام، فهذا يزيد من احتمالية صعود الحامض المعدي للمريء وبالتالي شعوركِ بالحرقة. لذلك يُنصح بشرب الماء باستمرار في الأوقات الفاصلة بين الوجبات.

هذه النصائح الأربعة من شأنها ان تخفّف من أعراض حرقة المعدة خلال فترة حملكِ، فاحرصي على الالتزام بها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!