موسكو تعلق على قرار واشنطن تقييد منح التأشيرات للروس


أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن قرار واشنطن الحد من منح التأشيرات لمواطني روسيا يهدف إلى إثارة استياء المواطنين ويتفق مع منطق “الثورات الملونة”.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي  تعليقا على إعلان السفارة الأمريكية في موسكو عن تعليق إصدار تأشيرات الدخول مؤقتا والحد من خدمات القنصليات الأمريكية في هذا المجال، إن معدي هذا القرار في الولايات المتحدة يحاولون، على ما يبدو، “إثارة استياء المواطنين الروس من خطوات السلطات الروسية”، مؤكدا أن ذلك هو منطق هؤلاء الذين ينظمون ثورات ملونة.

واعتبر الوزير الروسي القرار الأمريكي امتدادا لسياسات إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

ووعد لافروف بأن يقوم الجانب الروسي بدراسة خطوات واشنطن الأخيرة بشكل دقيق قبل اتخاذه قرارا حول أي تدابير جوابية، مؤكدا في الوقت ذاته أن روسيا لا تنوي الانتقام من المواطنين الأمريكيين.

وكانت السفارة الأمريكية في موسكو أعلنت في وقت سابق الاثنين في بيان لها، أن عملية إصدار التأشيرات (باستثناء تأشيرات الهجرة) ستعلق اعتبارا من 23 أغسطس بسبب قرار الاتحاد الروسي تقليص عدد موظفي السفارة الأمريكية في موسكو.

وأكد البيان أن إصدار التأشيرات سيبدأ في العاصمة موسكو فقط ابتداء من 1 سبتمبر المقبل، مشيرا إلى أن إصدار التأشيرات في القنصليات الأمريكية الأخرى في روسيا سيعلق إلى أجل غير مسمى.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!