الشرطة المصرية تحتجز مشجعين قبيل مباراة بدوري أبطال أفريقيا


ل محام مصري، إن “السلطات الأمنية بمحافظة الإسكندرية (شمال)، احتجزت  أكثر من 100 مشجع رياضي، قبيل مباراة كرة القدم بين فريقي (الأهلي) المصري، و(ريكرياتيفو) الأنجولي في إياب دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا”.

وكانت رابطة ألتراس أهلاوي (رابطة تشجيع رياضية مصرية)، أعلنت في وقت سابق، اعتزامها حضور لقاء “الأهلي” و”ريكرياتيفو”، والمقامة على ملعب برج العرب بالإسكندرية، رغم إعلان وزارة الداخلية رفضها حضور الجماهير.

وقال محمد رمضان، المحام المصري والناشط الحقوقي بالإسكندرية، للأناضول، إن “ما تم رصده حتي الآن، هو احتجاز الأمن لأكثر من 100 مشجع قبل بدء المباراة”، مشيرًا “أنهم محتجزون في عدد من مقار أقسام الشرطة بالمحافظة”.

وأضاف قائلًا “الأجواء الأمنية شديدة في الأسكندرية، والكمائن (حواجز أمنية) كثيرة”، مؤكدًا أنه “من الصعب الآن معرفة مصير المحتجزين، سواء بإطلاق سراحهم عقب المباراة أو تحويلهم للنيابة”.

وفي السياق ذاته، قال شهود عيان للأناضول إن “الأجهزة الأمنية، ألقت القبض على أعداد كبيرة من المشجعين من عدة أماكن عبر أكمنة عديدة قبل الدخول للإسكندرية (قادمين محافظات أخرى)، وبعد دخولهم، وأثناء توجههم للاستاد الرياضي (برج العرب)”.

ولم يتسنَ للأناضول، الحصول على تصريحات فورية من السلطات المصرية حول عملية احتجاز المشجعين، كما لم تعلن الجهات الأمنية بيانًا بخصوص الأمر، باسثناء بيانيين يؤكدان رفض حضور الجمهور للمباراة الأفريقية اليوم، ولم تعلق رابطة “أولتراس أهلاوي” التي لا يعتاد أفرادها الظهور في وسائل الإعلام .

وجمهور الكرة المصري، ممنوع من حضور المباريات منذ ما عرف إعلاميًا بـ”مذبحة بورسعيد” التي قتل فيها 72 مشجعًا من أعضاء أولتراس النادي الأهلي لكرة القدم في فبراير/ شباط 2012 بعد مباراة بين فريقي “الأهلي”، و”المصري” في الدوري المحلي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!