موسكو ترى ان تخفيف المناورات الاميركية-الكورية من شأنه خفض التوتر


اعتبر السفير الروسي في الامم المتحدة  ان تخفيف المناورات العسكرية المقررة ابتداء من الاثنين بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، يتيح خفض التوتر مع كوريا الشمالية.

واعلن فاسيلي نيبينزيا، ردا على سؤال طرحه صحافي حول بدء هذه المناورات الاسبوع المقبل، “من وجهة نظري المتواضعة، ان تخفيف المناورات يساعد في خفض هذه التوترات، ناهيك عن الغائها”.

واضاف “نقول للطرفين ان عليهما الامتناع عن كل ما من شأنه ان يؤدي الى تدهور الوضع”، معربا عن ارتياحه للتراجع الكبير في الايام الاخيرة، للتوتر الذي أججته الاسبوع الماضي التصريحات النارية للرئيسين الكوري الشمالي والاميركي.

والاربعاء، أشاد دونالد ترامب بالقرار “الشجاع والعقلاني” للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون الذي اعلن انه سيجمد مشروع إطلاق صواريخ تسفط قرب جزيرة غوام الاميركية.

واضاف السفير الروسي “هذا مؤشر جيد الى تراجع التوتر. نحتاج الى خريطة طريق سياسية” لتسوية الأزمة الكورية الشمالية. وشدد على القول “آن الاوان لأن يبدي الطرفان رغبتهما في التحرك”.

وتطالب الامم المتحدة بيونغ يانغ التي اتخذت مجموعة من العقوبات ضدها في السنوات الاخيرة، بوقف برامجها للتسلح النووي والبالستي التي تعد تهديدا للاستقرار العالمي. وتتجاهل كوريا الشمالية المطالب الدولية وتبرر تطوير جيشها باتهام الولايات المتحدة بتهديدها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!