بحيرة تختفي في روسيا وتظهر في كازاخستان!


نفت السلطات الروسية الأنباء التي تحدثت عن تخلي روسيا عن جزء من أراضيها لمصلحة كازاخستان.

وأوضح قسم إدارة الحدود في هيئة الأمن الفدرالي الروسية أن تبعية بحيرة “سلادكويه” التي تقع في مقاطعة نوفوسيبيرسك بالمنطقة الحدودية بين روسيا وكازاخستان قد تغيرت بسبب انحسار مياهها.

وأضاف قسم إدارة الحدود أن خط الحدود بين روسيا وكازاخستان كان يمر عبر البحيرة، ويقطعها بنسبة 70:30 لمصلحة كازاخستان، إلا أن المياه التي كانت تقع في الأراضي الروسية انحسرت في الآونة الأخيرة.

وبعد إجراء إعادة ترسيم الحدود بين البلدين، تبين أن خط الحدود يمر اليوم بضفة البحيرة، وأن الأخيرة تقع حاليا بشكل كامل داخل الأراضي الكازاخستانية.

وأكد قسم إدارة الحدودأن روسيا لم تسلم شيئا من أراضيها لكازاخستان، وأن خط الحدود يمر في المكان الذي كان يمر فيه في وقت سابق، مضيفا أن السلطات أبلغت السكان المحليين بذلك.

ويشار إلى أن بحيرة “سلادكويه” الحدودية صغيرة، وتبلغ مساحتها نحو 40 هكتارا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!