a1502343321

«داعش» يتوعد بشن هجمات جديدة بإيران


هدد تنظيم «الدولة الإسلامية»، في تسجيل مصور، الأربعاء، بشن هجمات جديدة في العاصمة الإيرانية طهران ويدعو فيه الشبان الإيرانيين إلى الانتفاض والجهاد في بلادهم.

وجه التهديد رجل يضع قناعا أسود ويحمل بندقية كلاشنيكوف بينما كان جالسا إلى جانب رجلين آخرين.

ويحمل التسجيل المصور شعار وكالة «أعماق» للأنباء التابعة لـ«الدولة الإسلامية» ويعرض لقطات لهجومين في طهران في يونيو/حزيران أعلن التنظيم مسؤوليته عنهما.

وقال الرجل متحدثا بلهجة فارسية «بنفس الطريقة التي قطعنا بها رقاب كلابكم في العراق وسوريا سنقطع رقابكم في وسط طهران».

وأظهر مقطع مصور آخر متشددين يضعون أقنعة سوداء ويقولون بالعربية عبارات مناهضة للشيعة ويهددون بشن هجمات ضدهم في العراق.

وفي شهر يونيو/حزيران الماضي، أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» مسؤوليته عن الهجوم المسلح الذي استهدف مبنى مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، في العاصمة طهران.

وقالت وكالة «أعماق» التابعة للتنظيم عبر حسابها على «تويتر»: «هاجم مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية ضريح الإمام الخميني ومبنى البرلمان وسط طهران».

وسبق أن هدد تنظيم «الدولة الإسلامية»، في مارس/أذار الماضي، في شريط فيديو تم تناقله على الإنترنت القادة الإيرانيين بالقتل، وبتوجيه ضربات داخل إيران.

وحمل الشريط الطويل الذي يستغرق أكثر من 36 دقيقة، عنوان «بلاد فارس بين الأمس واليوم»، وتضمن هجوما عنيفا على «الدولة الرافضية» و«الدين الرافضي»، والشيعة الذين يقاتلون في سوريا والعراق.

وهذا الإصدار النادر موجه ضد إيران، وقد تضمن مزيجا من كلام بالعربية والفارسية، وحمل توقيع «المكتب الإعلامي لولاية ديالى» العراقية.

وفي 10 فبراير/شباط الماضي، أعلنت إيران أنها فككت خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم «الدولة الإسلامية» قرب طهران.

وأضافت أن الخلية أرادت تخريب تجمعات لإحياء ذكرى الثورة الإسلامية التي أطاحت بالشاه المدعوم من الولايات المتحدة في 1979.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!