1396041800492269811349394

دراسة أممية: مقاتلو داعش معرفتهم بالشريعة سطحية


كشف تقرير أجرته الأمم المتحدة في سوريا أن معظم المقاتلين الشباب الذين يغادرون بلادهم من أجل الانضمام لصفوف الجماعات الإرهابية في سوريا “مبتدئين” في دينهم.

وفقا لصحيفة “الإندبندنت”البريطانية، فإن دراسة نشرت لمكتب مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، كشفت أن “معظم الشباب الذين يغادرون منازلهم للقتال من أجل الجماعات الإرهابية في سوريا مهمشون اجتماعيا وسياسيا، ومستوى تعليمهم منخفض، ويفتقرون إلى أي فهم أساسي للمعنى الحقيقي للجهاد أو حتى للعقيدة الإسلامية”.

وقالت الإندبندنت أيضا إن معدي التقرير استندوا في تقريرهم إلى مقابلات أجريت مع 43 شخصا من 12 بلدا، وكانت “رؤية معظمهم عن الدين من حيث العدالة والظلم، وليس من حيث التقوى والروحانية”.

وبحسب التقرير فإن ثلاثة أرباع الأشخاص الذين تمت مقابلتهم في سوريا، قرروا العودة إلى بلادهم، واعترض بعضهم من قبل حكومات بلادهم.

ورغم مناشدة الأمم المتحدة جميع دولها الأعضاء للمشاركة في التقرير، إلا أن المنظمة الدولية أعربت عن أسفها لمشاركة سبع دول فقط بالتقرير، هي ثلاث من الاتحاد الأوروبي و أربع من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأسند إجراء تلك الحوارات مع المقاتلين إلى البروفيسور حامد السعيد من جامعة “مانشستر متروبوليتان” والخبير في شؤون “الإرهاب” ريتشارد باريت، حيث جرت تلك المقابلات داخل السجون أو تحت إجراءات أمنية مشددة.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!