بعد غياب 100 عام الأرشيف الإمبراطوري يعود إلى روسيا


استقبل  متحف القرية القيصرية أرشيفا ضخما من المستندات والصور الفوتوغرافية لأسرة رومانوف الإمبراطورية الروسية، يغطي الفترة من ستينيات القرن التاسع عشر وحتى عام 1928.

هذا وقد وصل إلى متحف ومحمية القرية القيصرية “تسارسكوي سيلو”، في ضاحية بوشكين على أطراف مدينة بطرسبورغ، أكبر أرشيف لأسرة “رومانوف”، التي حكمت الإمبراطورية الروسية منذ القرن الثامن عشر وحتى قيام ثورة أكتوبر البلشفية.

وقد تمكن المتحف من شراء هذا الأرشيف، الذي كان موجودا قبل ذلك ضمن مقتنيات شخصية في لندن بالمملكة المتحدة، بما يربو على خمسة ملايين روبل (حوالى 100 ألف دولار).

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

مجموعة خطابات العائلة الإمبراطورية الروسية

يحتوي الأرشيف على أكثر من 200 خطاب وصورة فوتوغرافية ومراسلات ورسومات تتعلق بالعائلة الملكية: الإمبراطور ألكسندر الثالث، الإمبراطورة ماريا فيودوروفنا، والدوقة كسينيا ألكساندروفنا، والدوق ميخائيل ألكساندروفيتش، والإمبراطور نيقولاي الثاني، والإمبراطورة ألكساندرا فيودوروفنا.

إلى جانب القيمة التاريخية العظيمة لهذا الأرشيف، فإن له قيمة فنية كبيرة حيث يتضمن أشكال توقيعات العائلة الملكية التي تتسم بالأناقة الشديدة والجمال الفائق، كما يتضمن 20 صورة فوتوغرافية لعائلة رومانوف بما في ذلك بورتريهات للإمبراطورة ماريا فيودوروفنا، والإمبراطور ألكسندر الثالث، ونيقولاي الثاني، والدوقة كسينيا ألكسندروفنا.

كذلك يمثل هذا الأرشيف أهمية كبيرة للباحثين في تاريخ الأسرة الحاكمة وتاريخ الإمبراطورية الروسية.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

مجموعة صور العائلة الإمبراطورية الروسية

ويكتسب رجوع هذا الأرشيف إلى المتحف الروسي أهمية فائقة نظرا لاقتراب موعد الذكرى الـ100 لمقتل العائلة الملكية (الإمبراطور نيقولاي الثاني وجميع أفراد عائلته)، في 17 يوليو 2018.

يذكر أن المجموعة ستحفظ في أرشيف المتحف، وسوف تشارك فيما بعد في المعارض والأبحاث المختلفة.

المصدر: فيستي

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!