الروس فقط يستطيعون ضمان وقف النار في حوران


اعلن ارتور كارتويف من سرية الشرطة العسكرية الروسية العاملة في سوريا أن العسكريين الروس يفتشون يوميا في منطقة خفض التصعيد بمحافظة درعا حوالي ألف سيارة و1500 شخص.

وقال ممثل الجيش الروسي:”نحن في نقطة العبور والتفتيش هذه منذ أسبوعين وكل شيء على ما يرام: الوضع طبيعي، نقوم بتفتيش العابرين بمقدار 1500 شخص تقريبا في اليوم ونفتش السيارات والآليات أيضا لمنع تهريب السلاح أو الذخيرة. نعامل الجميع بشكل جيد وكذلك يتعامل معنا السوريون”.

وأشار إلى أن عدد السيارات العابرة لنقطة التفتيش يزداد يوميا وذلك بخلاف ما كان في السابق، حيث كان السكان يخشون عبور هذه المنطقة بسبب القنص والقصف من جانب الجماعات المسلحة.

وأكد العسكري الروسي على أن السكان المحلين أخذوا يعتادون بسرعة على الحياة السلمية وينظرون بتفهم للمتطلبات الأمنية والتفتيش خلال توجههم إلى العمل أو إلى الاسواق.

وقال أحد السكان المحليين الذي يعمل سائقا مدنيا في المنطقة: “كل يوم أعبر هذه النقطة عدة مرات ولم أعد أخش شيئا – لا توجد مشاكل. كل جيراني ومعارفي في غاية السرور، لا يوجد قتال منذ عدة أسابيع. الناس يعودون إلى الحياة السلمية بالتدريج . نحن نعلم أن الجنود الروس يقفون هناك وهذا عامل مهم جدا للجميع. الروس فقط يستطيعون ضمان عدم انتهاك وقف النار”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!