قمران اصطناعيان لمراقبة الأرض


وضع الصاروخ الأوروبي “فيغا” بنجاح في المدار قمرين اصطناعيين لمراقبة الأرض أحدهما مكرس لانعكاسات التغير المناخي على النبات، بعدما أقلع من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية.

وقمر “فينوس” هو أول قمر اصطناعي لمراقبة الغطاء النباتي المكرس للتغير المناخي. وهو تابع للمركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية ووكالة الفضاء الإسرائيلية.

وعلى مدى سنتين ونصف ،سيصور القمر الاصطناعي الصغير كل يومين 110 مواقع مختارة عبر العالم من أجل فهم تطور النبات ومخزونات الكربون وتأثير التغير المناخي على الأنظمة البيئية الطبيعية والزراعة.

وكانت هذه المهمة الـ291 التي تنفذها شركة “أريان سبايس” من كورو.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!