“بي أس آ” تستكمل عملية الاستحواذ على “أوبل” و”فوكسهول”


اعلنت شركة السيارات الفرنسية “بي أس آ” الثلاثاء انها استكملت عملية الاستحواذ على “أوبل” و”فوكسهول” في صفقة تجعل من المجموعة الفرنسية ثاني أكبر شركات صناعة السيارات بعد “فولكسفاغن” في أوروبا.

وكانت شركة “بي أس آ” التي تملك العلامات التجارية “بيجو”، و”سيتروان” و”دي أس” وافقت في اوائل آذار/مارس على دفع مبلغ 1,3 مليار يورو (1,46 مليار دولار) للاستحواذ على “أوبل” الشركة الالمانية العريقة المملوكة منذ عقود من “جنرال موتورز”، كما وشركة “فوكسهول” البريطانية التابعة لها.

وكان من المتوقع اتمام الصفقة اواخر العام الجاري.

واورد بيان للشركة الفرنسية ان “مجموعة +بي أس آ+ تعلن اليوم اتمام صفقة الاستحواذ على +أوبل+ و+فوكسهول”+ التابعتين لـ +جنرال موتورز+”.

وامام “أوبل” و”فوكسهول” مئة يوم لوضع خطة استراتيجية حول مساهمتهما المرتقبة في مشاريع المجموعة والمقدرة قيمتها بحوالى 1,7 مليار يورو سنويا، بحسب ما اعلنت “بي أس آ”.

وبالرغم من ان حضور سيارات “أوبل” المعتاد في السوق الالمانية، الا ان الشركة و”فوكسهول” البريطانية لم تحققا أرباحا منذ 1999.

ظلت الشركة ومقرها روسلتسهايم قرب فرانكفورت أكبر شركات صناعة السيارات في المانيا على مدى عقود، قبل ان تتنحى لمصلحة “فولكسفاغن”.

ووافقت المفوضية الاوروبية الشهر الماضي على صفقة الاستحواذ معتبرة ان “حصص الشركتين مجتمعتين في الاسواق المحلية داخل الاتحاد الاوروبي صغيرة نسبيا، ولا تتجاوز 40 بالمئة سوى في استونيا والبرتغال”.

توظف “أوبل” و”فوكسهول” مجتمعتين حوالى 35,600 عامل موزعين على 10 مصانع في أوروبا، وقرابة نصفهم يعملون في ثلاثة مصانع في ألمانيا.

ويقول خبراء ان “أوبل” لم تنجح في تخفيض الانتاج المسرف بعكس “فورد” و”بي اس آ”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!