تجربة أميركية لمنظومة اعتراض للصواريخ


اجرت القوات الأميركية تجربة ناجحة، لمنظومة اعتراض للصواريخ تأمل في نشرها في #كوريا_الجنوبية، بحسب ما أفاد مسؤولون عسكريون، بعد يومين من ثاني تجربة لـ #كوريا_الشمالية على #صاروخ_باليستي عابر للقارات.

وأثناء تجربة المنظومة المعروفة اختصاراً باسم “ثاد” تم إطلاق صاروخ متوسط المدى من طائرة سي -17 تابعة لسلاح الجو أثناء تحليقها فوق المحيط الهادئ، وقامت وحدة من منظومة ثاد في ألاسكا “برصد وتعقب واعتراض الهدف”، وفق وكالة الدفاع الصاروخي.

وقالت الوكالة إن هذا هو الاعتراض الناجح ال15ـ لمنظومة الـسلحة “ثاد”.

وأعلنت سيول، السبت، أنها ستسرع نشر منظومة ثاد على أراضيها بسبب التجربة الصاروخية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية على صاروخ باليستي عابر للقارات.

وتم جلب أجزاء من منظمة ثاد الدفاعية إلى كوريا الجنوبية في ظل حكومة الرئيسة المخلوعة بارك غوين-هاي، إلا أن الزعيم الجديد، مون جاي-ان، علق نشر البرنامج الشهر الماضي بحجة ضرورة إجراء تقييم جديد لتأثيره البيئي.

غير أن وزير الدفاع الكوري الجنوبي، سونغ يونغ-مو، قال السبت إن سيول ستبدأ الآن مشاورات بشأن “النشر الأولي” لأجزاء من منظومة ثاد رداً على التجربة الكورية الشمالية.

وأثارت خطة نشر منظومة ثاد غضب الصين بحجة أن ذلك سيزعزع استقرار المنطقة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!