أحمدي نجاد يواجه اتهامات بإساءة استخدام أموال حكومية


قال مدعي ديوان المحاسبات الإيراني فياض شجاعي أن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد يواجه اتهامات بإساءة استخدام أموال حكومية تقدر ببلايين الدولارات حين كان في منصبه.

وأضاف شجاعي في مقابلة مع صحيفة «اعتماد» الإيرانية، أن في إحدى القضايا التي ترجع إلى ولاية أحمدي نجاد الثانية بين عامي 2009 و2013، وصلت الأموال التي أسيء استخدامها إلى أكثر من بليوني دولار.

وأوضح شجاعي أنه «لا يعتقد أن الأموال التي يُتهم أحمدي نجاد بإساءة استخدامها من الممكن استعادتها»، ولم يحدد ما سيحدث إذا لم تتسنّض استعادة الأموال.

ولم يتضح بعد ما إذا كان أحمدي نجاد سيحاكم رسمياً ويواجه أحكاماً قضائية أم يتعين على البرلمان الإيراني اتخاذ إجراء بناء على ما توصل إليه ديوان المحاسبات.

واكتسب أحمدي نجاد شعبية بين الفقراء والمنتمين إلى الطبقة العاملة بوعده باقتسام ثروة البلاد معهم. وكان الهدف من إصلاحات الدعم التي طبقت خلال فترته الرئاسية الثانية إيصال الدعم إلى مستحقيه وخفض كلفته الإجمالية التي تتحملها الحكومة.

وعلى رغم الشعبية التي يتمتع بها في ايران، فإن أحمدي نجاد أغضب المتشددين حين اصطدم علناً بالمرشد الإيراني علي خامنئي في شأن قضايا عدة خلال ولايته الثانية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!