كندا تحقق في مزاعم استخدام أسلحتها ضد سعوديين


قال متحدث حكومي كندي إن بلاده تحقق في تقارير حول استخدام السلطات السعودية لعربات مدرعة كندية الصنع “ضد مواطنين سعوديين”.

وأعلن المتحدث باسم قطاع الشؤون الدولية بالحكومة الكندية جون بابكوك الجمعة أن وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند “تشعر بالقلق العميق بشأن هذه التقارير وطلبت من المسؤولين دراسة هذا الأمر”.

وأضاف أن الحكومة الكندية سوف تتخذ الإجراءات اللازمة إذا ثبت أن هذه العربات المدرعة “تم استخدامها في ارتكاب مخالفات جسيمة لحقوق الإنسان”.

وكانت وسائل إعلام ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا صورا ومقاطع فيديو لعربات مدرعة قالوا إنها مصنوعة من قبل شركة أسلحة كندية، وتستخدمها السلطات الأمنية السعودية في حملتها الأمنية الجارية في مدينة العوامية في القطيف، شرق المملكة، وهي منطقة ينتشر فيها عدد كبير من أبناء الطائفة الشيعية.

وقالت وسائل إعلام كندية إن الصور الملتقطة هي لناقلات جنود مدرعة من طراز Gurkha وتصنعها شركة Terradyne Armored Vehicles التي يقع مقرها في مقاطعة أونتاريو الكندية.

وتشن السلطات السعودية حملات أمنية بين حين وآخر في شرق البلاد.

وصادقت المحكمة العليا في السعودية على إعدام 14 شخصا أدينوا بتهم تتعلق بـ”الإرهاب” في منطقة القطيف، حسب ما ذكرت صحيفة عكاظ المحلية الخميس.

وكانت منظمة العفو الدولية قد حذرت الثلاثاء من أن هؤلاء خضعوا لـ”محاكمة جماعية مجحفة” أدينوا خلالها بإثارة الشغب والسرقة والتمرد.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!