والد القتيل الجواودة فوجئ بخروج الإسرائيليين وكان مستعدا لقبول استبدال القاتل بـ16 أردنيا!


قال زكريا الجواودة، والد الشاب محمد الجواودة، أحد ضحيتي عملية القتل في مسكن الدبلوماسيين الإسرائيليين بعمان، إنه كان مستعدا للتنازل عن كافة حقوقه في إطار صفقة تبادل مع إسرائيل.

وأوضح الجواودة في تصريحات لصحيفة “الغد”، أنه التقى وزير الداخلية غالب الزعبي يوم الاثنين الماضي في مقر الوزارة، حيث أكد في نهاية اللقاء تنازله عن كافة حقوقه في قضية قتل نجله في السفارة الإسرائيلية بعمان، لقاء أي تسوية سياسية مع الأردن، منها إزالة البوابات الإلكترونية عن مداخل المسجد الأقصى، أو استبدال القاتل الإسرائيلي بـ 16 أسيرا أردنيا معتقلين في السجون الإسرائيلية.

وحسب الجواودة، فقد وعد وزير الداخلية بإيصال طلبه لمرجعيات سياسية عليا، وأبلغه أنه تم التعميم بمنع رجل أمن السفارة من السفر (برا وبحرا وجوا). واستدرك والد القتيل قائلا: “لكني تفاجأت بعدها بالإعلان عن خروج طاقم السفارة، ومن بينهم القاتل بعد ساعات من اللقاء”. وعبر الجواودة عن شعوره بالاستفزاز الشديد بعد مشاهدة فيديو لقاء يجمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع القاتل، “حيث كان الأول يربت على كتف القاتل”، ولاحظ الجواودة أنه “لم تظهر على القاتل أي آثار عنف تشير لتعرضه للطعن”.

وطالب الجواودة الأجهزة الأمنية والحكومة بإطلاعه على تفاصيل التحقيق، مشيرا إلى أن السائق الذي يعمل لديه إضافة إلى حارس العمارة المصري “لا يزالان قيد التحقيق لدى الأجهزة الأمنية”.

وأشار إلى أن الطبيب الذي تم قتله هو الذي اشترى من معرضه “غرفة نوم” وأنه سبق أن اشترى من عنده بعض الأثاث ولكن لشقة مفروشة بعيدة عن السفارة الإسرائيلية.

وكان آلاف الأردنيين قد شيعوا أمس جثمان محمد الجواودة الدوايمة (16 عاما)، الذي قتل على يد حارس أمن السفارة الإسرائيلية في عمان الأحد الماضي. كما رسم أقارب الضحية العلم الإسرائيلي على مدخل صيوان العزاء لتدوسه أقدام المعزين.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وفي إسرائيل استقبل رئيس الوزراء نتنياهو قاتل المواطنين الأردنيين، وأشاد بعمله في السفارة الإسرائيلية بعمان، معتبرا أنه أدى مهامه برباطة جأش.

المصدر: صحيفة الغد

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!