النفط يصعد مع تعهد السعودية بتقييد الصادرات


واصلت أسعار النفط مكاسبها اليوم الثلاثاء بعدما تعهدت السعودية بتقييد الصادرات اعتبارا من الشهر القادم، ودعوة “أوبك” عددا من أعضائها إلى زيادة مستوى التزامهم بتخفيضات الإنتاج.

وبحلول الساعة 11:16 بتوقيت موسكو (08:16 بتوقيت غرينيتش)، ارتفعت أسعار خام القياس العالمي “برنت” في العقود الآجلة بمقدار 22 سنتا، بما يعادل 0.45% إلى 48.82 دولار للبرميل، بعدما زاد الخام بنسبة 1.1% في التسوية السابقة.

في حين، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط بمقدار 22 سنتا أيضا (0.47%) إلى 46.56 دولار للبرميل.

وبعد اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاق فيينا النفطي، والذي انعقد يوم أمس الاثنين في مدينة سان بطرسبورغ الروسية وضم كلا من الكويت وفنزويلا والجزائر والسعودية وروسيا وسلطنة عمان، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن بلاده ستقيد صادرات الخام عند 6.6 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب، بما يقل بنحو مليون برميل يوميا عن المستويات المسجلة قبل عام.

ووافقت نيجيريا طوعا على الانضمام إلى الاتفاق من خلال وضع سقف لإنتاجها عند 1.8 مليون برميل يوميا أو تقليصه عندما تستقر إمداداتها عند ذلك المستوى. ونيجيريا، التي تنتج 1.7 مليون برميل يوميا في الآونة الأخيرة، معفاة من تخفيضات الإنتاج.

وقالت “أوبك” إن المخزونات الموجودة لدى الدول الصناعية، هبطت بمقدار 90 مليون برميل خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران، لكنها ما زالت أعلى من متوسط خمس سنوات بواقع 250 مليون برميل.

من جهته، قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إن 200 ألف برميل يوميا إضافية قد تخرج من السوق إذا بلغ مستوى الالتزام بالاتفاق الذي تقوده “أوبك” مئة بالمئة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!