إيطاليا تستعيد لوحة فنية نادرة ثمنها 6 ملايين دولار


تمكنت السلطات الإيطالية من استعادة إحدى روائع فن النهضة الإيطالية، التي سرقت، في أغسطس عام 2014، من كنيسة في مدينة مودينا شمال إيطاليا.

جاء الخبر في تصريح أدلى به وزير التراث والنشاط الثقافي والسياحة الإيطالي، داريو فرانتشيسكيني،.

يدور الحديث عن لوحة “السيدة العذراء مع يوحنا بن زبدي وغريغوريوس صانع المعجزات” (1639) بريشة الرسام الإيطالي، غورتشينو واسمه الكامل، جوفاني فرانشيسكو باريبي (1591-1666) من بولونيا.

هذا واكتشف اللوحة جامع قطع فنية مغربي، في فبراير الماضي، حيث أراد سارقوها بيعها له في مدينة الرباط بالمغرب. وقد تم إلقاء القبض على مشتبه بهم 3، أحدهم عاش في إيطاليا سنوات عدة.

أراد اللصوص بيع اللوحة التي تعد من روائع النهضة الإيطالية، والتي سرقت من كنيسة القديس فينتشينتسو حيث ظلت خمسة قرون، بـ10 ملايين درهم، ما يعادل 993 ألف دولار تقريبا، علما بأن سعرها الواقعي يقدر بـ6.3 مليون دولار.

تم إرسال اللوحة، وحجمها 293X185 سنتيمترا، من الدار البيضاء إلى روما، حيث ستنظف في ورشة فنية خاصة للمعهد الأعلى للترميم والتخزين.

وقد أشاد فرانتشيسكيني بجهود الشرطة الإيطالية في حراسة التراث الثقافي، حيث جرت عملية استعادة القطعة الفنية على مستوى عالمي. كما أشار الوزير إلى تعاون عدة جهات من مختلف بلدان العالم في عملية البحث عن اللوحة، وقد تفاجأوا بسرعة تطور الأحداث ونجاحها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!