إجراءات حاسمة في المكسيك لمواجهة تلوث الجو بالأوزون


فرضت سلطات العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي قيودا على حركة المرور يوم الثلاثاء ونصحت الأهالي بالبقاء في منازلهم بسبب حدة تلوث الجو وأصدرت ثاني أعلى مستوى من التحذير بخصوص مستوى غاز الأوزون وذلك لأول مرة منذ 13 عاما.

وقالت السلطات المحلية للعاصمة في بيان يوم الاثنين إنه مع استمرار تفاقم حدة التلوث يستحسن ألا يبرح الناس بيوتهم بين الساعة الواحدة من بعد الظهر وحتى السابعة مساء وعدم ممارسة أي أنشطة مكثفة في الهواء الطلق مع وقف الأحداث الرياضية لتجنب الإصابة بالمشاكل التنفسية.

قالت الحكومة إن السبب وراء تلك الإجراءات “الزيادة غير العادية” في تركيز الأوزون نظرا لوجود ظروف من الضغط الجوي العالي وكثافة الإشعاع الشمسي حول العاصمة وضواحيها التي يقطنها أكثر من 20 ألف نسمة.

ومنذ سبتمبر أيلول 2002 لم تصدر المدينة أي تحذير يتعلق “بالمستوى الأول” من التلوث الخاص بارتفاع تركيز الأوزون.

وقال مسؤولو العاصمة إنهم كرروا هذا التحذير في ليلة عيد الميلاد من عام 2005 بعد أن ساءت حالة الجو ربما بسبب كثافة استخدام الألعاب والمقذوفات النارية في أعياد الميلاد.

وغاز الأوزون من المكونات الرئيسية للضباب الدخاني وهو شبيه بالأكسجين في تركيبه الكيميائي وينتج من تفاعل الهيدروكربونات مع ملوثات مثل أكاسيد النيتروجين في وجود ضوء الشمس.

ويمكن أن يتسبب الأوزون في صعوبة في التنفس ويفاقم أمراض القلب ويسبب مشاكل خاصة بالنسبة إلى الأطفال وكبار السن.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!