الإعلان عن موعد تحديد مصير العدائين الروس بأولمبياد ريو 2016


كشف الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن الفصل في أمر مشاركة العدائين الروس في دورة أولمبياد ريو دي جانيرو سيكون نهاية مايو/أيار المقبل.

وأكد باخ خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة الجزائرية  على وجود تنسيق وتعاون جيد بين السلطات الروسية والاتحاد الدولي لألعاب القوى والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، لافتا إلى أنه يجب انتظار التقرير النهائي المرتقب نهاية مايو/أيار المقبل، للفصل في مشاركة العدائين الروس.

وشدد باخ على أن اللجنة الأولمبية الدولية ستتصدى بحزم لكل محاولات الغش والفساد، مشيرا إلى أن محاربة المنشطات تبقى من مهام الاتحادات المعنية.

وتحدث باخ أيضا عن فريق اللاجئين الذي سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016، والذي سيضم ما بين خمسة وعشرة رياضيين.

وقال باخ:” إن اللجنة الأولمبية الدولية أحصت 43 رياضيا لاجئا عبر العالم سيتم المفاضلة بينهم لتشكيل فريق من خمسة إلى عشرة رياضيين للمشاركة في الأولمبياد دون أن يكشف عن المسابقات التي سيتنافسون فيها”.

وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن فريق اللاجئين سيشارك تحت راية اللجنة الأولمبية الدولية وسيدخل بعد وفد البرازيل في حفل افتتاح الأولمبياد.

كما أشار إلى أن هذا الفريق سيخضع للشروط ذاتها التي تحكم مشاركة بقية الرياضيين.

ولفت باخ إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية تبغي من مشاركة اللاجئين في الأولمبياد تقديم رسالة مفادها أن هناك رياضيين بلغوا مستوى عالميا بين 20 مليون لاجئ في العالم، لكن الظروف الصعبة التي يعيشونها لم تسمح لهم بالتواجد في الأولمبياد بصورة طبيعية.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!