وأوضح فريق العلماء، في جامعة سوانزي البريطانية، أن الجبل الجليدي الذي تقدر مساحته بنحو 5700 كيلومتر مربع، انفصل عن الجرف بين يومي الاثنين والأربعاء الماضيين.

وفيما يحاول العلماء الذين يدرسون المنطقة، أن يتبينوا ما إذا كان الانفصال الكبير ناجما عن التغيير المناخي، جراء ارتفاع درجة الحرارة في كوكب الأرض، فإنهم أكدوا أنه لن تكون هناك تبعات أو آثار على ارتفاع منسوب البحار والمحيطان، بالنظر إلى أنه طاف في مياه المحيط المتجمد.

وكان علماء حذروا، في يونيو الماضي، من احتمال حصول الانفصال، ونبهوا إلى وجود شق في الجبل الجليدي، وهو ما أكدته الأقمار الصناعة لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، في وقت لاحق.

وسجل العلماء أولى الملاحظات على وجود تشقق أو صدع في الجبل الجليدي الذي أطلق عليه اسم “إيه 68″، في نوفمبر 2010، واستمر في التمدد بصورة بطيئة نسبيا حتى العام 2014.

وفي العام 2016، أخذ الصدع في التسارع، وبلغ ذروته في يونيو 2017، حيث تمدد بمقدار 17 كيلومترا في غضون 6 أيام فقط، إلى أن وصل إلى نهايته قبل يومين.

وأوضح العلماء أن عملية الانفصال هذه قد تشكل أكبر جبل جليدي بمساحة تصل إلى 5800 كيلومتر مربع، ليكون أحد أكبر الجبال الجليدية في العالم، وهي مساحة تعادل 12 في المئة من مساحة الجرف الجليدي لارسن سي.

وتعادل مساحة الجبل الجليدي إيه 68 أكثر من نصف مساحة لبنان أو جزيرة هاواي أو قبرص، بينما تقل قليلا عن مساحة ولاية ديلوير الأميركية، وتزيد نحو الضعفين أو أكثر من مساحة لندن الكبرى، البالغة 1500 كيلومتر مربع.

1-964308
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
1-964310
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
1-964309
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte