نيابة “غزة” تُحيل مدير “المخابرات” الفلسطينية إلى القضاء العسكري


قررت “النيابة العامة”، التي تديرها حركة حماس في قطاع غزة، اليوم الاثنين، إحالة أوراق الادعاء ضد مدير المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، (مقره في الضفة الغربية)، إلى “القضاء العسكري”، بسبب “اعترافه بالتصدي لعمليات المقاومة، في الضفة الغربية”.

وقالت النيابة في بيان لها، تلقت وكالة الأناضول للأنباء، نسخةً منه مساء اليوم، إن النائب العام اسماعيل جبر، أحال أوراق الادعاء ضد اللواء ماجد فرج، مدير المخابرات الفلسطينية، إلى القضاء العسكري (يتبع حركة حماس) لـ”تحريك دعوة عمومية بحقه لاعترافه الصريح بإحباط عمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية”.

وقال البيان إن “المقاومة الفلسطينية وسلاحها”، شرعية، ولا يجوز تحريم وتجريم التعدي عليها أو المساس بها بأي حال من الأحوال.

وتابع بيان النيابة: “إن كل فعل يشل عمليات المقاومة أو محاولة احباطها، يعد جريمة وخيانة عظمي تستوجب معاقبة مرتكبيها”.

وكانت مواقع محلية، قد نقلت عن مدير جهاز المخابرات في السلطة الفلسطينية، ماجد فرج، قوله لمجلة “ديفنس نيوز”، الأمريكية، (نشرته في عددها الصادر الاثنين 18-1-2016) إن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تمكنت من إحباط 200 عملية ضد الجيش الإسرائيلي، واعتقال أكثر من 100 فلسطيني خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ولم يصدر تعقيب فوري من السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية على قرار “نيابة” غزة.

واللواء فرج، يدير جهاز المخابرات العامة الفلسطينية في الضفة الغربية، وهو من المقربين من الرئيس محمود عباس.

وتدير حركة حماس قطاع غزة، منذ عام 2007، بعد أن فرضت سيطرتها عليه، في حين تدير حكومة مدعومة من خصمها السياسي، حركة فتح، الضفة الغربية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!