المصادقة على قانون الانتخابات الجديد في الأردن


صادق ملك الأردن، عبد الله الثاني، على قانون الانتخابات الجديد.

ووفقا للدستور الأردني، لا يعدّ أي قانون نافذاً إلا بعد إقراره من مجلسَي النواب والأعيان، ومن ثم المصادقة عليه من قبل الملك.

ومن أبرز مواد القانون الجديد، إلغاء قانون «الصوت الواحد» المثير للجدل، وتقليص عدد أعضاء البرلمان إلى (130) بدلاً من (150)، ويصبح بإمكان الناخب الإدلاء بأصوات مساوية لعدد المقاعد المخصصة لدائرته الانتخابية.

وكان قانون «الصوت الواحد»، يسمح للناخب الأردني، باختيار نائب واحد فقط.

وانتخب البرلمان الحالي (مدته 4 سنوات) في 23 يناير 2013، وأعلنت نتائجه الرسمية في 7 فبراير من ذات العام، وفق قانون معدل للانتخاب، رفع بموجبه عدد أعضاء البرلمان إلى 150 عضواً، بدلاً من 120.

وتضمن لأول مرة تخصيص (27) مقعداً لـ«القوائم الوطنية»، والتي تم إلغاؤها في مشروع القانون الجديد، كما أشرفت على إدارة الانتخابات لأول مرة هيئة مستقلة جرى استحداثها، وفق تعديلات على الدستور الأردني أقرت العام 2011.

وكان برلمانيون أردنيون، رأوا في تصريحات للأناضول نهاية شباط/فبراير الماضي، أن إقرار القانون سيمهد لرحيل مبكر للحكومة ومجلس النواب معاً، متوقعين إجراء انتخابات جديدة هذا العام.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!