الفولغا… شريان روسيا العظيم


فادي نصار

 

ضفتاه المهد التاريخي لمعظم العظماء الروس من قادة وادباء وفنانين، تمتعت عيونهم بسحره، واستمعوا بشغف الى هدير مياهه الرائع، حيث ولد قائد الثورة الشيوعية لينين (ولد لينين في مدينة سيمبرسك تعرف اليوم باسم أوليانوفسك)، كذلك العظيم مكسيم غوركي (ولد في نجني نوفغرود عام 1868)، وعشقه بوشيكن وهو لا يزال يستهوي صيادي الاسماك والرحلات النهرية، ومنهم فلاديمير بوتين وميدفيدف (ابناء لينينغراد)، في حين يجب الا ننسى ان ضفته اليسرى شهدت معركة ستالينغراد العظيمة، وعلى احد افرعه الجميلة (نهر النيفا) يقع الارميتاج العظيم، على ضفة اخرى، انه نهر الفولغا العظيم وهو معروف منذ قرون باسم “الام فولغا”.

 

التسمية

 

كلمة فولغا في لغة شعب ماري تعني “مشرق”، أي نهر المشرق، ويدعى أيضاً مسيسيبي روسيا بل إن الروس يدعونه “الفولغا الأم”، لكثرة استفادتهم منه في جميع مناحي الحياة، كالزراعة والصناعة والتجارة والاقتصاد والنقل وغير ذلك، ويمر فى مناطق غرب روسياـ ويعتبره الروس النهر القومي، ويختلف اسم الفولغا حسب المنطقة التي يمر فيها، يعد ممرا مائيا هاما للنقل البحري داخل روسيا.

 

المنبع… الروافد والمصب

 

ينبع من تلال ڤالداي (على علو 225 متر فوق سطح البحر)، ممتداً من مشارف الدائرة القطبية إلى التخوم الجنوبية للنطاق المتوسطي، ولنهر الفولغا روافد كثيرة ما بين صغيرة وكبيرة تصل إلى 200 رافد، ولكن أهمها رافدان هما: كاما وأوكا، وكل واحد من هذين الرافدين أطول من نهر الراين، والرافد كاما هو الذي يصب في بحر قزوين، وأما أوكا فيصب في بحر آزوف قريباً من الجمهورية الأوكرانية. ومن الجدير ذكره أن النهر يمرّ بالعديد من البحيرات الصغيرة في جزئه الأعلى، كبحيرات فولغو وبينو وفسيلوغ، وتساعد هذه البحيرات في تنظيم جريان النهر في جزئه الأعلى.

 

مساره

تتربع احدى عشرة مدينة من بين اكبر عشرين مدينه فى روسيا، على ضفة الفولغا الخصيبة، ونذكر من هذه المدن: موسكو (تقع على رافد أوكا)، مدينة ستالينغراد (تسمى أحياناً فولغوغراد)، مدينة قازان، مدينة بيرم في الشمال وتقع على الرافد كاما، مدينة استراخان، مدينة سامارا، مدينة ساراتوف، مدينة بينزا، مدينة ريازان ومدينة نيجني نوفغورود.

 

الحركة الاقتصادية

 

يعتبر الروس نهر الفولغا بمثابة شريان الحياة لما له من اهمية اقتصادية في دورة الحياة الروسية، فهو اكبر واطول نهر في اوروبا (3,690)كلم، الصالح منها للملاحة والنقل أكثر من (3,500) كلم، كما أنه اغزر نهر في القارة العجوز، حيث تقدر كمية المياه الموجودة فيه بنحو (1.3) مليون متراً مربعاً.

تتميز الحركة التجاريه في النهر بنشاطها الدائم، حيث تغذي حياة أكثر من نصف سكان روسيا الذين بدورهم يعتمدون على النقل عبر النهر، بالاضافة إلى اعتمادهم الاساسي على الزراعة، وخصوصا زراعة القمح، وقامت الحكومة الروسية بانشاء ممرات صناعية على النهر حيث يستخدم في نقل الكثير من البضائع، ومنها: الخشب، النفط، مواد البناء، الغاز الطبيعي وغيرها، وبالاضافة الى ان النهر يوفر للسهول المترامية الأطراف حوله كميات كبيرة من الماء، تروي ملايين الهكتارات، فقد اقامت الدولة الروسية ثماني محطات لتوليد الكهرباء على نهر الفولغا، وثلاثة على رافده كاما تصل الى انتاج حوالي 11 مليون كيلوواط من الطاقة، وتوجد أيضاً سلسلة من السدود الضخمة والبحيرات الاصطناعية، حيث تم الانتهاء في عام 1937 من بناء خزان يغطي 126 ميلا مربعا من النهر.

 

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!