بوتين يتهم الاستخبارات الأجنبية بمحاولة زعزعة الاستقرار في روسيا


اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاستخبارات الأجنبية بمحاولة التأثير على السياسة الداخلية والعمليات الاجتماعية داخل روسيا.

وقال الرئيس الروسي الذي زار  الأربعاء، مقر جهاز الاستخبارات الخارجية، لتهنئة ضباطه بالذكرى الـ95 لتأسيس “التخابر الخارجي تحت غطاء غير رسمي”، إن “عمليات تجري (ضدنا)، بغرض التأثير على العملية السياسية والاجتماعية الداخلية في بلدنا”.

وأكد بوتين أن عددا من وكالات الاستخبارات الأجنبية تدعم بشكل مباشر المتطرفين والجماعات الإرهابية لزعزعة المناطق القريبة من الحدود الروسية.

وعدد الرئيس الروسي التحديات التي تواجهها روسيا، قائلا: “(هناك) محاولات لكبح تطور البلاد، وفرض المواجهة، وزعزعة استقرار المنطقة الواقعة على مقربة من حدودنا”، مضيفا: “بما في ذلك استخدام الجماعات الإرهابية والمتطرفة كأداة.. ليس سرا أن بعضهم يلقى عناية، حتى أن بعضهم يحصل على دعم من أجهزة استخبارات عدد من البلدان”.

وأشار بوتين أيضا، إلى تكثيف أجهزة الاستخبارات الأجنبية من أنشطتها المعادية لروسيا، وقال، هم (الاستخبارات الأجنبية) يستخدمون الهجمات السيبرانية وأساليب جديدة في حشو وإغراق المعلومات وتجنيد العملاء للوصول إلى بيانات حول الإمكانات الاقتصادية والدفاعية الروسية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!