استطلاع: ترامب ألحق ضررا كبيرا بسمعة الولايات المتحدة


أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز “بيو” الرائد في مجال الأبحاث، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألحق ضررا كبيرا بسمعة الولايات المتحدة منذ توليه منصب الرئاسة في يناير / كانون الثاني الماضي.

وشارك 40 ألف شخص من 37 دولة حول العالم في استطلاع الرأي الذي كشف عن تراجع الثقة الدولية بالسياسات الأمريكية من 64 % في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، إلى 22 % في عهد ترامب.

وبحسب نتائج استطلاع الرأي، فإن النظرة الإيجابية تجاه الولايات المتحدة تراجعت من 64 % في عهد أوباما إلى 49 % في عهد ترامب، فيما ارتفعت القناعة السلبية تجاهها من 26 % إلى 39 %.

من جهة أخرى، أوضح الاستطلاع أن ترامب تسبب بفقدان ثقة الحلفاء الأوروبيين والآسيويين بواشنطن إلى حد كبير، حيث تراجعت ثقة الألمان بالرئيس الأمريكي من 86 % إلى 11 %.

وفي فرنسا، تراجعت الثقة برئيس الولايات المتحدة الأمريكية من 84 % إلى 14 %، فيما تراجعت بالمملكة المتحدة من 79 % إلى 22 %، وفي كندا من 83 % إلى 22 %، وفق نتائج الاستطلاع.

أمّا في تركيا فقد تراجعت الثقة بالرئيس الأمريكي من 45 % في عهد أوباما، إلى 11 % في عهد ترامب، وتراجعت أيضا في اليابان من 78 % إلى 24 %، وفي كوريا الجنوبية من 73 % إلى 39 %.

الاستطلاع ذاته أظهر ارتفاع الثقة بالرئيس الأمريكي في روسيا وإسرائيل، حيث ارتفعت في الأولى من 11 % في عهد أوباما إلى 53 % في عهد ترامب، وفي الثانية من 49 % إلى 56 %.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!