سيناتور روسي: قواتنا في سوريا قد تدمر طائرات التحالف في حال تهديدها حياة الطيارين الروس


أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور أوزيروف، أن القوات الروسية قد تدمر طائرات التحالف الدولي في حال تشكيلها تهديدا لحياة الطيارين الروس في أجواء سوريا.

وقال أوزيروف، في حديث لوكالة “إنترفاكس”،  توضيحا للبيان، الذي أصدرته وزارة الدفاع الروسية على خلفية إسقاط الطيران الأمريكي مقاتلة سورية قرب مدينة الرقة، قال: “أود لفت الانتباه إلى كلمة “مواكبة الأهداف” وليس تدميرها، إننا لن نسمح لأحد بأن يتعامل مع طيارينا بالطريقة التي تم التعامل بها مع الطائرة السورية، سنقوم بمواكبة هذه الأهداف، لكننا بالطبع قد ننتقل من المواكبة إلى التدمير بعد ظهور أول تهديد لحياة عسكريينا وصحتهم واحتمال خسارة طائراتنا”.

وأضاف السيناتور الروسي في الوقت ذاته: “لكننا نأمل في أن لا تكون هناك ضرورة لقيامنا بذلك”.

وأعرب أوزيروف أيضا عن قناعته بأن تعليق عمل المذكرة الروسية الأمريكية الخاصة بضمان أمن تحليق الطائرات في الأجواء السورية، لن يؤدي إلى وقوع حوادث بين القوات الجوية الروسية والأمريكية، موضحا: ” نحن في سوريا منذ عامين تقريبا، ويوجد هذا التهديد دائما هناك، لكن العسكريين الروس والأمريكيين تلافوه”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، عن تعليق عمل تلك المذكرة، في خطوة جاءت ردا على إسقاط مقاتلة من نوع “سو-22” تابعة لسلاح الجو السوري في محيط بلدة الرصافة بريف الرقة، من قبل مقاتلة أمريكية من طراز “F/A-18E”.

وشددت الوزارة قائلة: “في المناطق بسماء سوريا، حيث ينفذ الطيران الحربي الروسي مهماته القتالية، ستواكب وسائل الدفاع الجوي الروسية الأرضية والجوية، أي أجسام طائرة، بما فيها المقاتلات والطائرات المسيرة التابعة للتحالف الدولي، وسيتم رصدها غربي نهر الفرات، باعتبارها أهدافا جوية”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!