حقائق جديدة عن وفاة “المقص الرقابي” السابق لبوتين في واشنطن


قالت السلطات الأميركية إن وزير الإعلام الروسي السابق ميخائيل ليسين الذي عُثر عليه ميتاً في أحد فنادق واشنطن العام الماضي توفي جراء إصابات في الرأس ناجمة عن ضرب حاد.

وقال كبير الأطباء الشرعيين بالعاصمة الأميركية وإدارة شرطة العاصمة في بيان مقتضب، الخميس 10 مارس/آذار 2016، إن جثة ليسين كانت بها إصابات ناجمة عن ضرب حاد في الرقبة والجزء العلوي من الجسم والذراعين والساقين.

وأضاف البيان أن الحادث قيد التحقيق.

وكانت وسائل الإعلام الروسية والأميركية ذكرت أن ليسين عُثر عليه ميتاً داخل غرفة بأحد الفنادق في نوفمبر/تشرين الثاني في حي دوبونت سيركل بواشنطن الذي يضم أيضاً سفارات ومراكز بحثية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” الروسية عن أفراد من عائلة ليسين قولها آنذاك إنه توفي بسبب أزمة قلبية.

فيما قالت شبكة “إيه بي سي نيوز” إن ليسين الذي شغل منصب وزير الإعلام الروسي من 1999 إلى 2004 تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين اتُّهم بإخضاع وسائل الإعلام الروسية المستقلة للرقابة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المتحدث باسم السفارة الروسية في واشنطن.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!