رواد الفضاء الروس خارج المحطة الفضائية في أغسطس ونوفمبر القادمين


من المخطط خروج رائدي الفضاء الروسيين، سيرغي ريازانسكي، وألكسندر ميسوركين، من المحطة الفضائية الدولية في نوفمبر القادم.

وسيقوم الرائدان بتركيب أجهزة الاتصال الجديدة عريضة النطاق على السطح الخارجي للمحطة، حيث سينتهي اختبار الوحدة التقنية للاتصال في سبتمبر القادم. ثم سترسل أجهزة الاتصال إلى المحطة على متن الشاحنة الفضائية الروسية “بروغريس إم إس-07”.

وقال مصدر في الصناعة الفضائية الروسية إن أجهزة الاتصال الجديدة التي ستنصب في المحطة ستعمل عبر نظام ترحيل الإشارات اللاسلكية “لوتش”، ما سيمكّن أعضاء الطاقم الروسي من استخدام شبكة الإنترنت عريضة النطاق. كما ستزيد كذلك من حجم المعلومات التي يرسله ويستقبله الرواد، بما في ذلك نتائج التجارب والصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو.

أما رائدا الفضاء الروسيان، سيرغي ريازانسكي، وفيودور يورتشيخين، فسيخرجان من المحطة الفضائية العام الجاري للمرة الأولى في أغسطس القادم، لتنظيف شبابيك المحطة وفك الأجهزة العلمية التي تحدد مدى تأثير ظروف الفضاء الكوني على المحطة، فضلا عن إصلاح هوائي في وحدة “زفيزدا” الروسية.

ويتوقع أيضا أن يطلق الروسيان إلى الفضاء المكشوف أول قمر نانو اصطناعي، تم تجميعه باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!