الرياضة خلال الحمل تقي السيدات من اكتئاب ما بعد الولادة


أظهرت دراسة إسبانية حديثة أن ممارسة الرياضة البدنية أثناء فترة الحمل وبعد الولادة وسيلة آمنة للحد من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

الدراسة أجراها باحثون في مستشفى فيرجين دي لا لوز في إسبانيا، ونشروا نتائجها اليوم الأربعاء، في دورية (Birth) العلمية.

ولكشف العلاقة بين الرياضة والحد من اكتئاب ما بعد الولادة، حلل فريق البحث نتائج 12 دراسة أجريت في هذا الشأن.

وأثبتت النتائج أن ممارسة النشاطات البدنية أثناء فترة الحمل، ساعدت بشكل كبير على تحسين الحالة النفسية للسيدات، وهو ما انعكس عليهن بعد الولادة.

وأضافت أن الرياضة وسيلة آمنة لوقاية السيدات من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

وكانت دراسات سابقة كشفت عن أن حوالي 13 % من النساء يصبن باكتئاب ما بعد الولادة خلال الأسابيع الـ 14 الأولى بعد الولادة.

وحذرت الدراسة من أن اكتئاب الأم قبل وبعد الولادة، له آثار نفسية سلبية على أطفالها، تؤدي إلى عرقلة نمو الأطفال النفسي وإصابتهم بمشكلات في السلوك.

ونصحت الأبحاث الأم بالرضاعة الطبيعية، لأنها تقي السيدات من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!