وقالت الشرطة إنها تبحث عن ثلاثة أشخاص مسلحين على صلة بهجوم لندن بريدج، إذا أشارت مصادر إلى أن الحادث  إرهابي.

وأضافت أنها تتعامل مع حادث كبير وتم تغيير مسارات كافة الطرقات لكن دون إعطاء أي تفاصيل أخرى، كما أشارت إلى انها تتعامل مع حادث أمني في شارع فوكسهول التجاري في لندن.

وقال شهود إن رجلين دخلا مطعما في منطقة بورو ماركت قرب جسر لندن وطعنا شخصين بالداخل بينما قالت الشرطة إنها تستجيب لحوادث بوسط العاصمة البريطانية.

وأضافوا بأن الرجلين طعنا نادلة في عنقها ورجلا ثانيا في ظهره.

ولفتت الشرطة  أيضا إلى أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي على اتصال مع المسؤولين وأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تلقى إفادة بشأن الحادث.

وتقول شاهدة لرويترز إنها رأت 3 أشخاص قطعت أعناقهم فيما يبدو على جسر لندن.

وأكدت هيئة الإسعاف بأنها تستجيب للحادث. ولم يتسن التحقق من رواية الشاهدة.

وطلبت شرطة لندن تطلب من المارة الابتعاد عن منطقة لندن بريدج بعد عملية الدهس.

وأشار مراسل رويترز بالقرب من الحادث إلى إنه شاهد 10 سيارات شرطة تتجه نحو جسر لندن.

وذكر شاهد عيان آخر  إنه رأى سيارة “فان” بيضاء تتوجه بسرعة فائقة نحو المشاة، مضيفا أن الشاحنة أصابت خمسة إلى ستة أشخاص.

وأفادت هيئة النقل في لندن بأن محطة لندن بريدج قد أغلقت بناء على طلب من الشرطة.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
المارة يفرون من مكان الحادث