صحافي فرنسي محتجز بتركيا يضرب عن الطعام


قالت منظمة مراسلون بدلا حدود إن صحافيا فرنسيا محتجزا في تركيا منذ أكثر من أسبوعين بدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على احتجازه.

ودعت المنظمة الدولية إلى إطلاق سراح ماتيس ديباردون الذي قالت إنه يخوض إضرابا عن الطعام منذ ثلاثة أيام.

ويعمل مصور مجلة “ناشيونال جيوغرافيك” في تركيا منذ خمس سنوات، وجرى اعتقاله في الثامن من أيار/مارس الماضي، حسب نفس المنظمة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ماتيس نقل إلى مركز تديره دائرة الهجرة في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق البلاد، حيث احتجز رغم صدور أمر بترحيله في 11 أيار/مايو.

وذكر مصدر دبلوماسي للوكالة أن السلطات التركية لم ترد على طلبات للسماح بالاتصال القنصلي للصحافي بما في ذلك عبر الهاتف.

ومن جهتها تقول السلطات التركية إن المصور كان يعمل بدون بطاقة صحافية سارية وقد تم رفض تجديدها له هذا العام، وفق نفس الوكالة.

المصدر: مراسلون بلا حدود/ وكالة الصحافة الفرنسية

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!