واشنطن تعاقب مسؤولين إيرانيين بسبب البرنامج البالستي


فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة بحق مسؤولين عسكريين إيرانيين وشركات صينية مرتبطة بالبرنامج البالستي الإيراني.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إن المسؤولين الإيرانيين اللذين تشملهما العقوبات هما مرتضى فرساتابور ورحيم أحمدي.

وذكر البيان أن فرساتابور نسق عملية بيع وتسليم متفجرات ومواد أخرى لوكالة حكومية سورية. أما أحمدي فهو مدير مجموعة “الشهيد باقري” الصناعية المسؤولة عن برنامج إيران للصواريخ البالستية التي تعمل بالوقود الصلب.

وجاءت العقوبات في اليوم ذاته الذي أعلنت فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب أنها ستواصل إعفاء إيران من عقوبات أخرى أوسع نطاقا.

ويأتي قرار عدم تجديد العقوبات قبل يومين من الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي يشارك فيها الرئيس حسن روحاني الذي وقع الاتفاق النووي في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!