الأمم المتحدة تخشى نزوحا ضخما من الموصل القديمة


حذرت الأمم المتحدة الخميس من نزوح حوالي 200 ألف مواطن عراقي جديد من مدينة الموصل، مع اشتداد هجوم القوات العراقية على تنظيم داعش لإخراجه من آخر الأحياء التي يسيطر عليها في الساحل الأيمن للمدينة.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي في بيان “مع اشتداد العمليات العسكرية واقترابها من منطقة المدينة القديمة، نتوقع هروب حوالي 200 ألف مواطن عراقي جديد”.

وأضافت “عدد الأشخاص الذين ينزحون حاليا مرتفع، وتزداد صعوبات تأمين حاجات النازحين وتوفير الحماية لهم”.

ونزح نحو 700 ألف شخص من الموصل منذ انطلاق حملة تحريرها من داعش في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ونجحت القوات العراقية في تحرير كل شطر المدينة الشرقي. كما حررت نحو 90 في المئة من شطر الموصل الغربي منذ انطلاق العمليات العسكرية في هذا الجانب قبل ثلاثة أشهر، إذ لم يتبق لداعش سوى بضعة أحياء تصل مساحتها إلى نحو 12 كيلومترا مربعا فقط.

وأصبح وجود داعش يتركز في منطقة الموصل القديمة والأحياء إلى الشمال منها.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!