واشنطن تفرض عقوبات جديدة على مقرّبين من الأسد


أعلنت الحكومة الأميركيّة توسيع لائحة عقوباتها بحقّ مجموعة من الشركات والأشخاص السوريين، لتشمل مقرّبين من الرئيس السوري بشّار الأسد.
وأفادت وزارة المال الأميركيّة، بأنّها أضافت على ما أسمتها “اللائحة السوداء” 5 أشخاص و 5 شركات من سوريا، والأشخاص هم: إيهاب وإياد مخلوف (شقيقا رامي مخلوف) ومحمد عباس وسمير ساهر درويش ومحمد فارس قويدر.
وأوضحت الوزارة ان هذه الإجراءات تأتي “ردّاً على استمرار حكومة سوريا بممارسة العنف ضدّ شعبها”.
ووفق الإدارة الأميركيّة، فإنّ الأشخاص والشركات التي شملتها اللائحة “يُقدّمون دعماً أو خدمات للحكومة السوريّة” أو “يُقيمون شراكات مع أشخاص أو مؤسّسات كانت شملتها الإجراءات الأميركيّة ذاتها في وقت سابق”.
يُشار إلى أن قرار واشنطن الجديد، يعني منع الأميركيين من أفراد وشركات من إقامة أيّ تعاملات ماليّة أو تجاريّة مع من أضيف إلى “اللائحة السوداء”، وتجميد حساباتهم وودائعهم الماليّة في البنوك الأميركيّة في حال العثور عليها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!