ملامح الدولة البوليسية تتضح أكثر في تركيا


في خطوتين اضافيتين لتضييق الخناق على الخصوم، أمرت محكمة في اسطنبول الجمعة بوضع صحيفة زمان المناهضة بشدة للرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان تحت الحراسة القضائية، فيما تم اعتقال أربعة من كبار المسؤولين في شركة تابعة لمجموعة فتح الله كولن حليف أردوغان سابقا وألدّ خصومه حاليا. ومجموعة زمان التي تملك ايضا وكالة الانباء جيهان، معروفة بقربها من الداعية فتح الله كولن الحليف السابق لأردوغان والذي يتولى من الولايات المتحدة ادارة شبكة كبيرة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات، ثم “عدوه اللدود الاول” منذ تفجر اكبر فضيحة فساد في اواخر 2013 هزّت تركيا وتورط فيها مقربون من أردوغان وأعضاء في حزب العدالة والتنمية. ومنذ عدة اشهر تبدي المعارضة التركية ومنظمات غير حكومية للدفاع عن وسائل الاعلام والعديد من الدول قلقها ازاء الضغوط التي يمارسها اردوغان وحكومته على الصحافة. وتركيا في المرتبة 149 على 180 دولة في مجال حرية الصحافة، بحسب ترتيب منظمة “مراسلون بلا حدود”. ويواجه كولن الآن اتهامات بالتآمر لقلب نظام الحكم بعد فضيحة الفساد التي تكشفت قبل ثلاث سنوات، عبر رجال شرطة يشتبه بانتمائهم لحركته الدينية .  

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!