النتائج الرسمية تعطي ماكرون 66.06 من الاصوات


أظهرت الأرقام الرسمية لوزارة الداخلية الفرنسية بعدما انتهت من فرز الأصوات ف انتخاب إيمانويل ماكرون المنتمي إلى «تيار الوسط» رئيساً للبلاد، إذ حصل على أكثر من 66 في المئة من الأصوات الصحيحة.

وقالت الوزارة إن ماكرون انتخب رئيساً بحصوله على 66.06 في المئة من الأصوات الصحيحة في الجولة الثانية من الانتخابات بعد فرز جميع أصوات الناخبين البالغ عددها 47 مليوناً باستثناء 0.01 في المئة.

وكشفت الأرقام الرسمية أن 11.5 في المئة من الناخبين تركوا البطاقات فارغة أو أبطلوا أصواتهم في حين لم يشارك 25.38 في المئة من الناخبين في عملية التصويت.

وبذلك، أصبح السياسي الوسطي المؤيد للاتحاد الأوروبي والبالغ من العمر 39 عاماً أصغر رئيس فرنسي منذ عهد نابليون.

وأكد الرئيس المنتخب أن عصراً جديداً بدأ في التاريخ الفرنسي، وأنه سيعمل على معالجة الانقسامات العميقة التي أدت إلى نتائج كبيرة لأحزاب اليمين المتطرف في فرنسا، وسيسعى إلى تقريب المؤسسات الأوروبية إلى شعوب أوروبا.

وقال ماكرون في كلمة من مقر حملته الانتخابية بعد فوزه بالرئاسة: «أعرف الانقسامات التي دفعت البعض في بلادنا إلى التصويت للأحزاب المتطرفة. احترمهم». وأضاف: «سأعمل على إعادة الربط بين أوروبا وشعوبها… بين أوروبا والمواطنين».

وأوضح أنه من الضروري بناء غالبية برلمانية لإجراء التغييرات التي تحتاجها فرنسا بشدة.

وخطب ماكرون بآلاف من أنصاره أمام متحف اللوفر في باريس معتلياً المنصة على وقع أنشودة الفرح والسلام الوطني للاتحاد الأوروبي.

وقال ماكرون في إشارة إلى الذين صوتوا لصالح مرشحة «الجبهة الوطنية» اليمينية المتطرفة مارين لوبن: «سأفعل كل ما في وسعي في السنوات الخمس المقبلة كي لا يكون لأي شخص سبب يدعوه مجدداً إلى التصويت للمتطرفين».

وأضاف: «مهمتنا كبيرة.. ستتطلب منا أن نبني من الغد فصاعداً غالبية حقيقية وقوية. هذه الغالبية لازمة لإحداث التغيير الذي تتطلع إليه البلاد وتستحقه».

وبيّن ماكرون إنه سيسعى إلى خدمة فرنسا بالبقاء مخلصاً لمبادئ الجمهورية وهي «الحرية والمساواة والأخوة».

وفيما يخص الحرب على الإرهاب، قال الرئيس المنتخب إن بلاده ستكون في طليعة الحرب عليه.

في المقابل، قالت لوبن عقب خسارتها  إنه يتعين إعادة إطلاق حزبها، وأضافت في خطاب مقتضب لأنصارها بعد قليل من صدور التوقعات الأولية للنتيجة أن «الجبهة الوطنية… يجب أن تجدد نفسها بصورة جذرية لكي ترقى إلى مستوى الفرصة التاريخية وتلبي توقعات الشعب الفرنسي». وتابعت «سأقترح البدء في هذا التحول العميق لحركتنا من أجل تشكيل قوة سياسية جديدة».

وفي رد الفعل الأول قال الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا هولاند، إن فوز ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية أظهر رغبة معظم الناخبين في التوحد حول «قيم الجمهورية». وأضاف في بيان أنه اتصل بماكرون لتهنئة وزير اقتصاده السابق بعد هزيمته للمرشحة المناهضة للاتحاد الأوروبي والهجرة لوبن.

وقال إن «فوزه الكبير يؤكد أن الغالبية الكبيرة جداً من مواطنينا الفرنسيين أرادوا التوحد حول قيم الجمهورية وإظهار ارتباطهم بالاتحاد الأوروبي». ورحّب رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف بفوز ماكرون، وقال إن «الشعب اختار ماكرون رئيساً واختار أن يبقى في قلب أوروبا».

وأعلن المسجد الكبير في باريس أن فوز ماكرون على لوبن وانتخابه رئيساً لفرنسا علامة على المصالحة بين الأديان في البلاد. وقال المسجد الكبير في بيان «إنها علامة واضحة على الأمل للمسلمين الفرنسيين بأن بوسعهم العيش في وفاق واحترام للقيم الفرنسية».

بدوره، هنأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ماكرون على فوزه بانتخابات الرئاسة الفرنسية وقال إنه يتطلع للعمل معه. وأضاف ترامب على حسابه الرسمي في «تويتر»: «تهانينا لإيمانويل ماكرون على فوزه الكبير اليوم برئاسة فرنسا. أتطلع بشدة للعمل معه».

فيما أعلن الكرملين اليوم إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعث برقية تهنئة إلى ماكرون، وأبلغه أن روسيا مستعدة للتعاون البناء فيما يتعلق بالقضايا الثنائية والعالمية.

وقال الكرملين إنه جاء في برقية بوتين: «مواطنو فرنسا يثقون فيك لقيادة البلاد في وقت صعب لأوروبا وللعالم أجمع. تنامي تهديدات الإرهاب والتطرف يرافقها تصعيد في الصراعات المحلية وزعزعة استقرار مناطق بأكملها».

وتابع بوتين: «في هذه الظروف من المهم بشكل خاص التغلب على انعدام الثقة المتبادل وتوحيد الجهود لضمان الاستقرار والأمن الدوليين».

وذكرت «وكالة أنباء الصين الجديدة» (شينخوا) أن الرئيس الصيني شي جينبينغ هنأ ماكرون اليوم على فوزه في انتخابات الرئاسة الفرنسية وقال إن الصين تعتزم تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشاد الزعماء الأوروبيون بفوز ماكرون، ووصفوه بأنه «تصويت للوحدة الأوروبية وضربة للقوى السياسية التي سعت إلى البناء على التصويت الذي أخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام الماضي من أجل تفكيك الاتحاد الأوروبي».

وقال الناطق باسم المستشارة الألمانية أنغيلا مركل شتيفان زايبرت عبر موقع «تويتر» مهنئاً ماكرون: «انتصاركم انتصار لأوروبا قوية موحدة وللصداقة الألمانية الفرنسية».

وغرد رئيس الوزراء البولندي الأسبق الذي يرأس قمم الزعماء الأوروبيين دونالد توسك: «تهانينا للشعب الفرنسي على تفضيله الحرية والمساواة والأخوة على طغيان الأخبار الكاذبة»، في إشارة على ما يبدو إلى الموضوعات المضللة في شأن ماكرون التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبيل التصويت.

وفي تغريدة للناطق باسمها، بعثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتهنئة حارة إلى ماكرون، وقالت: «فرنسا أحد أوثق حلفائنا ونتطلع إلى العمل مع الرئيس الجديد في شأن نطاق واسع من الأولويات المشتركة».

كما غرد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني: «مرحى بالرئيس ماكرون! هناك أمل لأوروبا».

وقالت مصادر إن ماكرون تحدث عبر الهاتف بعد فوزه مع المستشارة الألمانية ووعدها بزيارة برلين قريباً، وناقش خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع رئيسة الوزراء البريطانية.

وقال مصدر مقرب من ماكرون إن الرئيس المنتخب تحدث لمدة عشر دقائق مع مركل وقال لها إنه سيسافر إلى برلين «قريباً جداً».

وقال مساعدون لماكرون إنه تحدث أيضا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وسيلعب ماكرون دوراً مهماً في مفاوضات بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال ناطق باسم ماي: «ناقش الزعيمان لفترة وجيزة خروج بريطانيا، وأكدت رئيسة الوزراء مجدداً على أن بريطانيا تريد شراكة قوية مع الاتحاد الأوروبي»، وأضاف: «تتطلع رئيسة الوزراء والرئيس المنتخب ماكرون إلى الاجتماع وإجراء مناقشات في قمتي حلف شمال الأطلسي ومجموعة السبع المقبلتين».

وأصدرت كبرى النقابات المهنية في فرنسا أمس تحذيرات في شأن فوز ماكرون، ودعت إحدى النقابات إلى التظاهر اليوم.

ورحبت «الكونفدرالية الديموقراطية الفرنسية للعمل»، أكبر نقابة عمالية فرنسية، بفوز ماكرون في بيان، لكنها أضافت أن النسبة التي أحرزتها «الجبهة الوطنية» لا تزال مرتفعة للغاية.

وقالت: «يتعين الآن الاستماع لكل مباعث القلق التي عبر عنها جزء من جمهور الناخبين في الاقتراع. الشعور بالحرمان من الحقوق وبالظلم وحتى بالتجاهل موجود بين عدد كبير من مواطنينا. ندعو ماكرون لعدم غض الطرف عن هذا الإحباط».

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!