البيئة تؤثر على الصحة النفسية للرجال والنساء!!


من المرجح أن تعاني النساء الفقيرات من القلق أكثر من النساء اللواتي يعشن في مناطق أكثر ثراء، وفقا لدراسة جديدة.. و مع ذلك، فإنه إذا كان الرجال يعيشون في مناطق أكثر فقرا أو أغنى فإن الارتباط ضئيل جدا في مستويات قلقهم.

وتكشف نتائج الدراسة – التي نشرت في العدد الأخير من مجلة “اضطرابات القلق” – عن القلق المفرط والخوف والميل لتجنب المواقف يمكن أن يكون مجهدا، بما في ذلك التجمعات الاجتماعية، وهى بعض من أكثر المشاكل النفسية الأكثر شيوعا في العالم الغربي، وتقدر التكلفة السنوية المتعقلة بالاضطرابات في الولايات المتحدة بنحو 42.3 مليون دولار، وفى الاتحاد الأوروبي بأكثر من 60 مليون دولار.

كان عدد من الدراسات السابقة قد ربط العيش في المناطق ذات الحرمان الشديد أو الفقر مع زيادة كبيرة في المخاطر بالنسبة للظروف الطبية الخطيرة وقصر متوسط العمر، إلا أن الدراسة الحديثة ربطت بين العيش في المناطق الفقيرة وبين اضطرابات القلق.

وقد لجأ الباحثون في “معهد كامبريدج للصحة و أنماط الحياة”، إلى إجراء أبحاثهم على حوالي 21.000 شخص يعيشون شرق بريطانيا خلال الفترة 1993 – 2000، وقد تم تجنيد المشاركين كجزء من دارسة “إبيك نورفولك” التي أنشئت للنظر في العلاقة بين النظام الغذائي وأنماط الحياة والسرطان .

وأشارت المتابعة إلى أن سيدة من بين كل 40 سيدة بواقع 2,5%، ورجل من بين كل 55 رجلا بواقع 1.8% يعانون من اضطراب القلق العام، فالنساء اللائي يعشن في المناطق الأكثر حرمانا كن الأكثر عرضة بنسبة 60% لاضطراب القلق من أولئك الذين يعيشون في المناطق ذات الدخل المرتفع، ولم يكن هذا الارتباط واضحا بين الحرمان والقلق العام بين الرجال، على الرغم من أن الباحثين يعترفون بأنه من الصعب التأكد من أن العيش في الحرمان يسبب زيادة خطر القلق لدى النساء، إلا أنهم يعتقدون أن هذا هو ما يشير إليه تحليلهم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!