بعض من تاريخ الدبلوماسية الروسية


في العاشر من شباط/فبراير من كل عام، تحتفل روسيا بيوم الدبلوماسي الروسي. في مثل هذا اليوم من العام 1549 تم انشاء أول إدارة تُعنى بالسياسة الخارجية في روسيا.   دبلوماسية ادباء ومستشرقين أبرز ما يميز الدبلوماسيين الروس عن نظرائهم الآخرين في العالم، هو أنّ العدد الاكبر منهم  يتمتع بثقاقة مكّنته من تبوّء مكانة بارزة  على الصعيد العالمي. اذ ليس سراً أن كبير شعراء روسيا ألكسندر بوشكين (1799 -1837 ) عمل مستشارا في الإدارة الخارجية الروسية عاما، وأن الشاعر فيودور تيوتشيف، كان رئيسا للبعثة الدبلوماسية الروسية في ميونخ بين عامي (1822  و1837 ) وفي تورينو بين عامي (1837 (1839  أما ألكسندر غريبوييدوف، فالكثيرون يعرفونه مؤلفا لمسرحية “ذو العقل يشقى “الشعرية الرائعة، ولكن قلّة يعرفون أنه كان دبلوماسيا من الطراز الأول. وقد أُرسل غريبوييدوف وزيرا مقيما (سفيرا )إلى بلاد فارس عام 1828، ليقتله جمهور من المتعصبين الدينيين في طهران  في العام 1829.   ديبلوماسيون روس غروميكو، بريماكوف ولافروف اندريه غروميكو وُلد غروميكو لأبوين فلاحين بالقرب من مينسك، والتحق بالخدمة الدبلوماسية السوفياتية عام 1939، وعمل سفيرًا  لدى الولايات المتحدة بين عامي 1943 و1946 . في العام 1944 ترأس غروميكو الوفد السوفياتي إلى مؤتمر “دومبارتون أوكس” في واشنطن ، والذي ساهم في تأسيس منظمةالأمم المتحدة .وبدءاً من العام 1946  اصبح رئيساً للبعثة السوفياتية  إلى الأمم المتحدة ، ويعرف للدور الخاص الذي قام به في العام 1947 الذي شكل انعطافا بالنسبة الى الشرق الاوسط حين تقرر مصير فلسطين .واستخدم غروميكو في تلك الاعوام اكثر من مرة حق الفيتو في مجلس الامن الدولي .(بموجب ذلك الفيتو تم إجلاء القوات الأجنبية في كانون الأول 1946 من لبنان وفي نيسان 1947 من سوريا ). وشارك غروميكو في الكثير من المؤتمرات الدولية، وأصبح يشتهر بمعارضته المتشددة للقوى الغربية . وبين حزيران / يونيو 1952 وأيار / مايو 1953 ، كان غروميكو  سفيراً لدى بريطانيا، وكان نائبًا لوزير الخارجية بين عامي 1947 و1952، ثم من عام 1953 إلى عام 1957. سافر بوصفه وزيرًا للخارجية مع رئيس الوزراء نيكيتا خوروشوف إلى الولايات المتحدة  في العام 1959 . وفي عام 1961 شارك في الاجتماع بين خروتشوف والرئيس جون ف.كنيدي في فيينا بالنمسا. وقاد فريق المفاوضات السوفياتي  الذي اشرف على التحضيرات  لمعاهدة الحظر الجزئي للتجارب النووية مع بريطانيا والولايات المتحدة في موسكو عام 1963. وكان غروميكو فخوراً وخاصة  بمعاهدة حظر تجارب السلاح النووي في الجو والفضاء الكوني وتحت الماء التي وقعت في 5 أغسطس/آب عام 1963 .وكانت المفاوضات بشأنها قد تواصلت منذ عام 1958.و اثناء فترة ما سمي بالحرب البادرة كان الوضع غالبا ما يتطلب مهارة دبلوماسية كبيرة كما حدث مثلا خلال ازمة البحر الكاريبي في العام 1962 حين وقف العالم على شفير حرب عالمية جديدة . كذلك لعب غروميكو دورا هاما ايضا اثناء الازمة الفيتنامية،  اسفر عن التثبيت النهائي لأتفاق انهاء الحرب واستعادة السلام، الذي اعد سابقا بموجب اتفاقية باريس لعام 1973 .و من بين نجاحات الدبلوماسية السوفيتية برئاسة غروميكو منع نشوب حرب واسعة النطاق بين الهند وباكستان في عام 1966 ،ومن المهام الاخرى ،القيام بأول محاولة لإجراء مفاوضات عربية  –اسرائيلية حول السلام وعقد مؤتمر جنيف برئاسة الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة في عام 1973.وآنذاك بالذات ارسى اللبنة الاولى لعمل البلدان الوسيطة حاليا في تسوية ازمة الشرق الاوسط. وفي اكتوبر /تشرين الاول عام 1988 احيل اندريه غروميكو الى التفاعد وعكف على كتابة مذكراته.   بريماكوف رغم أن السياسة في نهاية الأمر هي فن الممكن ، تعرضت روسيا لخضات سياسية ابان فترة حكم الرئيس بوريس يلتسين. الا ان بريماكوف تمكن من وضع  اللبنات الأولى لاستعادة روسيا مكانتها على الخارطة العالمية وفي مصافي الدول الكبرى حيث نعاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقوله “” كان رجل دولة فذ، وعالماً سياسياً وديبلوماسياً موهوباً”. ولد يفغيني مكسيموفيتش بريماكوف  عام 1929 في كييف أوكرانيا، تخرج من معهد الاستشراق في موسكو متخصصاً في قضايا العالم العربي عام 1953 ، وحصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة موسكو عام 1956 . وأنهى الدراسات العليا في جامعة موسكو ثم ناقش الدكتوراه في موضوع “التطور الاجتماعي والتنمية الاقتصادية في مصر “. فيو الفترة 1977-1985 عُين مديرا لمعهد الاستشراق قبل أن لمعهد العلاقات الدولية والاقتصاد العالمي، وعضوا في أكاديمية العلوم السوفياتية عام 1979. وفي عام 1988 انتخب عضوا في المجلس الأعلى للاتحاد السوفياتي (البرلمان)، ثم عين عضوا في مجلس الأمن القومي السوفياتي عام 1991، وتولى رئاسة جهاز المخابرات الخارجية التي حلت جزئيا محل لجنة أمن الدولة المعروفة باسم “كي جي بي” بعد انهيار الاتحاد السوفياتي. وفي عام 1996 عين وزيرا للخارجية الروسية، قبل أن يصبح رئيسا للحكومة الروسية في 1998 ثم أقيل في مايو/أيار1999 ، ثم أصبح رئيسا لاتحاد غرف الصناعة والتجارة الروسية الذي استقال منه سنة 2011 .أعلن في شباط فبراير 2011 عن استقالته، ليتفرغ بشكل نهائي للعمل الاجتماعي والكتابة، حيث بلغ عدد مؤلفاته، إضافة للمقالات المختلفة والمحاضرات، 23 كتابا، وليدركه الموت عن عمر ناهز ستة وثمانين عاما بعد مسيرة سياسية فياضة بالمآثر لبلده وللعلاقات الروسية الدولية والعربية.   نال بريماكوف اوسمة وجوائز حكومية روسية واجنبية كثيرة ابرزها وسام الاستحقاق من الدرجتين الثانية والثالثة ووسام الشرف ووسام الراية الحمراء ووسام الصداقة بين الشعوب ووسام الصداقة بين الشعوب لبيلوروسيا ووسام الأمير ياروسلاف الحكيم لاوكرانيا ووسام “داناكر “لقرغيزيا ووسام الصداقة لطاجيكستان ووسام “دوستيك “لكازاخستان.وجائزة الدولة للاتحاد السوفيتي وجائزة عبد الناصر لمصر وجائزة ابن سينا وجائزة “غوغو غروسي “الدولية لقاء تطوير القانون الدولي ووضع عقيدة العالم المتعدد الأقطاب وجائزة الدلو الذهبي” الدولية للشرف والكرامة.     سيرغي لافروف ولد لافروف عام  1950 في موسكو .انهى  في العام 1972 قسم اللغات الشرقية في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية (مغييمو) حيث درس اللغات الإنجليزية والفرنسية والسينغالية (لغة اهالي سريلانكا )، وبدأ يترقى  في السلم الدبلوماسي في هذا البلد بالذات بعد تعيينه ملحقا دبلوماسيا في السفارة السوفياتية  في سريلانكا. وبعد انجاز مهمته في سريلانكا عاد لافروف عام 1976 إلى موسكو ليعمل في ادارة العلاقات الدولية لدى وزارة الخارجية السوفياتية، قبل أن يتم إيفاده إلى الولايات المتحدة حيث عمل في البعثة الدبلوماسية للاتحاد السوفياتية في هيئة الامم المتحدة وتولى مناصب السكرتير الاول والمستشار وكبير المستشارين مابين الفترة في أعوام 1988 –1994 . ترقى في السلم الدبلوماسي في اجهزة وزارتي الخارجية السوفياتية والروسية إلى ان تولى منصب نائب وزير الخارجية الروسي . وفي عام 1994 عيين لافروف مندوبا دائما لروسيا الاتحادية في هيئة الامم المتحدة. و في 9 مارس  اذار 2004 عين فلاديمير بوتين سيرغي لافروف وزيرا ً للخارجية، خلفاً لإيغور إيفانوف. للافروف باع طويل في معالجة الكثير من الازمات الدولية وابرزها الازمة اليوغوسلافية، الشرق الاوسط ، قبرص، كوريا ومشكلة مكافحة الارهاب، خاصة بعد العام 2001، وافغانستان وغيرها من المهام .

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!