لبنان :تأهّل 8 شركات للتنقيب عن البترول


أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل، تأهّل ثماني شركات في دورة التأهيل الثانية، للمنافسة على مناطق التنقيب في المياه اللبنانية عن النفط والغاز، والتي تُضاف إلى الشركات الـ42 التي تأهّلت في دورة عام 2013.

وعرض أبي خليل في مؤتمر صحافي عقده أمس نتائج الدورة، معلناً تأهل شركة «أو أن جي سي فيدش» (الشركة الوطنية الهندية) كصاحب حق مشغل».

وفي التأهيل كصاحب حق غير مُشَغِّل، تأهّلت شركات «لوك أويل» الروسية، و «قطر بتروليوم العالمية»، و «نيو إيدج» (مقرها بريطانيا)، و«نوفاتيك» الروسية، و«بتروبارس» الإيرانية، و«سوناطراك» الجزائرية، و«سابوراكينكانا» الماليزية.

وأكد أبي خليل «بقاء الشركات المؤهلة في دورة عام 2013 سواء حدّثت ملفاتها أم لم تقم بذلك، لكن عليها تحديثها في حال قررت الاشتراك في المزايدة قبل تقديم عروضها لها».

ولفت إلى «إسقاط صفة التأهيل المسبق عن شركات مؤهلة عام 2013»، موضحاً أن «شركتي Novatek وGPB Global Resources BV المؤهلتين كمجموعة شركات، ووفقاً لتصريح «نوفاتك» الشركة المرجع بالنسبة إلى هذا التأهيل، بأنّها فسخت شراكتها مع شركة GPB Global Resources BV وتقدمت منفردة خلال دورة التأهيل الثانية بطلب تأهيل مسبق، ولم تعد المجموعة مؤهلة للاشتراك في دورة التراخيص الأولى. فيما باتت «نوفاتك» مؤهلة منفردة، كصاحب حق غير مشغل من ضمن الفئة الثانية».

وذكر وزير الطاقة والمياه أن هيئة إدارة قطاع البترول «رفعت إلينا تقريرها عن نتائج دورة التأهيل المسبق الثانية، ويتضمّن قرارات معلّلة بالنسبة إلى نتيجة كل شركة مقدِّمة طلب تأهيل مسبق».

وقال «بناءً على قرار وزير الطاقة والمياه الرقم واحد الصادر في 26 كانون الثاني (يناير) الماضي، استكمال دورة التراخيص الأولى في المياه البحرية ولا سيما المادة الثــالثة منه التي تنص على إجراء دورة تأهــيل مســبق للــشركات، وبناءً على القرار الصادر عن الهيئة والمتعلق بالشركات التي تأهّلت مسبقاً خلال دورة عام 2013، والتي طلــبت منها الهيئة تحديث ملفاتها، تقوم الــشركات المؤهلة في دورة عام 2013 بتحديث ملفاتها عبر تقديم مستند يُظهر حصول تغيير أو عدمه في الشركة قد يؤثر على تأهيلها المسبق، وبياناتها المالية العائدة لعامي 2014 و 2015 (مدققة) ولعام 2016 (غير مدققة)».

وخلُص متمنياً «للشركات المؤهلة مسبقاً التوفيق في تقديم مزايداتها قبل 15 أيلول (سبتمبر) المقبل».

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!