58f9cf59c46188f6288b458b

شويغو يكشف عن القوة الحربية الأساسية في الأسطول الروسي مستقبلا


كشف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الجمعة، أن فرقاطات على غرار سفينة “الأميرال غورشكوف” ستشكل في مستقبل قريب أساسا للقوات الحربية في الأسطول الروسي.

وقال شويغو، في كلمة ألقاها خلال جلسة لمجلس وزارة الدفاع الروسية: “إن مثل هذه الفرقاطات متعددة المهمات والمزودة بأسلحة عالية الدقة وبعيدة المدى من شأنها أن تصبح سفنا حربية أساسية في الأسطول العسكري الروسي”.

وشدد شويغو على أن إدخال السفن من هذا النوع في الخدمة العسكرية سيتيح ضمان التحديث الممنهج للقوات المرابطة فوق المياه التابعة للأسطول، كما سيؤدي إلى رفع قدراتها القتالية بنسبة 30 بالمئة.

يذكر أن القوات البحرية الروسية بدأت عمليات اختبار الفرقاطة “الأميرال غورشكوف” الحديثة المزودة بصواريخ موجهة ضمن مشروع “22350” في فبراير/شباط من العام الجاري.

وقال رئيس “شركة السفن الموحدة” الروسية، أليكسي رومانوف، آنذاك، إن السفينة يتوقع أن تبدأ خدمتها العسكرية في البحرية الروسية في شهر يونيو/حزيران القادم لتنضم إلى قوام فرقة السفن الحربية الـ30 لأسطول البحر الأسود الروسي، مشيرا إلى أن سعر السفينة يبلغ 400 مليون دولار.

ومن الجدير بالذكر أن الفرقاطة “الأميرال غورشكوف” قادرة على الإبحار بسرعة تبلغ 29 عقدة بحرية، وتتجاوز إزاحتها 5400 طن، ومدى إبحارها 4000 ميل بحري، وعدد أفراد طاقمها يضم 210 فردا.

أما أسلحة الفرقاطة فهي صواريخ “كاليبر” المجنحة البالستية، ومدافع من عيار 130 ملم، ومدافع مضادة للجو عيار 30 ملم، وصواريخ “ريدوت” مضادة للجو، وطوربيدات ومروحية واحدة.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!