بيل غيتس يحذر من هجمات بيولوجية


حذر بيل غيتس من خطر وقوع هجمات إرهابية باستخدام أسلحة بيولوجية. وكان مؤسس شركة “مايكروسوفت” العالمية على ثقة من أن خطر هذا النوع من الهجوم اليوم مرتفع للغاية ويمكن أن يسبب وفاة أكثر من 30 مليون شخص.

وأشار في كلمة ألقاها في المعهد الملكي للخدمات المشتركة لندن، أن لدى البشرية اليوم الكثير من الأدوات لجعل الحياة أفضل وأسهل، ولكن التقدم التكنولوجي لديه جانب آخر، حيث يفتح آفاقا جديدة أمام الإرهابيين.

ويعتقد بيل غيتس أن الإرهابيين قد يطوروا فيروس شديد القوة والفتك، حيث سيحتاج العلماء فترات طوليلة لإجاد لقاح ضده، وإلى وقتها فإن الفيروس سيحصد أرواح الملايين من البشر، معتبرا أن السلاح البيولوجي أكثر خطورة وأشد وقعا من نظيره النووي.

ويرى غيتس أن تهديد الإرهابيين سيكون أقرب للحقيقة في غضون السنوات القليلة القادمة.

وبدأت رسالة غيتس تؤخذ على محمل الجد، على الأقل بين أقرانه في مجال التكنولوجيا، حيث قال سام ألتمان، رئيس برنامج ” Y Combinator” في وادي السيلكون، خلال تصريح له في مجلة “نيويوركرز تاد فريند”، إن الإرهاب البيولوجي يمكن أن يكون السبب في نهاية العالم، وأشار إلى أن التكنولوجيا يمكن أن تعمل على تعديل فيروس مثل أنفلونزا الطيور “H5N1″، ما يجعلها تصبح أكثر فتكا خلال السنوات العشرين المقبلة.

وبحسب مجلة “فوربس” المتخصصة، يحتل المركز بيل غيتس المركز الأول في قائمة أغنى أغنياء العالم بـ 80 مليار دولار.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!