7434293925ae0afab1610c93e9727c5a_635344_large

شركات إيطالية تكسر طوق العقوبات المفروض على روسيا


يشارك وفد إيطالي يضم برلمانيين ورجال أعمال بمنتدى يالطا الاقتصادي الدولي المنعقد في القرم الروسية، في دلالة على رغبة الشركات الإيطالية بكسر طوق العقوبات الغربية المفروض على موسكو.

وعقب فرض بروكسل عقوبات على روسيا ورد موسكو عليها بالحظر الغذائي تضررت اقتصادات دول أوروبية كانت تعتمد على السوق الروسية ومنها إيطاليا. وقدر النائب في البرلمان سيرجيو ديفينا على هامش مشاركته في المنتدى خسائر إيطاليا بنحو 3.5 – 4 مليارات يورو.

ونقل المكتب الصحفي للمنتدى الاقتصادي، الذي يحظى بمشاركة نحو 1500 شخص من نحو 40 بلدا، عن ديفينا، “العقوبات تتعارض مع المصالح الداخلية لأوروبا، حيث تؤثر على الميزانيات خاصة لدول مثل إيطاليا، التي تعاني من انخفاض صادراتها إلى روسيا”.

وأعرب البرلماني الإيطالي عن أمله بأن تغير روما موقفها من مسألة العقوبات على روسيا. ويشارك في المنتدى رجال أعمال من مدينة فينيتو، الواقعة في شمال شرق إيطاليا، ما يدل بحسب ديفينا على رغبة الشركات الإيطالية بكسر طوق العقوبات واستعادة موقعها في السوق الروسية.

وفي عام 2014 فرضت موسكو حظرا غذائيا ردا على عقوبات واشنطن وبروكسل شمل لحوما وخضروات وفواكه. وقررت الحكومة الروسية تمديد العقوبات في يونيو/حزيران الماضي إلى نهاية العام الجاري.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!