138877Image1

ضابط “CIA” سابق يحدد المسؤول عن هجوم خان شيخون الكيميائي


قال الضابط السابق في وكالة المخابرات المركزية الاميركية فيل غيرالدي  إن استخدام تنظيم “داعش” غاز الخردل السام في العراق، يؤكد مسؤوليته كذلك عن قصف منطقة خان شيخون بالأسلحة الكيميائية.
واضاف غيرالدي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن “تصريحات البيت الأبيض، التي تؤكد أن الحكومة السورية استطاعت استخدام الأسلحة الكيميائية تعتبر خاطئة”، مؤكداً أن الهجوم بالأسلحة الكيميائية على منطقة خان شيخون في محافظة إدلب السورية يذكر بهجمات نفذتها الجماعات المسلحة سابقا.
وكاتت تقارير إعلامية أميركية أفادت بأن مسلحين من تنظيم “داعش” الإرهابي استعملوا غاز الخردل في هجوم شنوه على وحدة عسكرية في العراق تواجد فيها مستشارون أميركيون وأستراليون.
وقالت قناة ” CBS News” الأميركية، إن الهجوم وقع يوم الاثنين في الرابع من نيسان الحالي  وأن 25 من المواطنين العراقيين طلبوا مساعدات طبية، لكن لم يصب بأذى أي من المستشارين الأميركيين أو الأستراليين.
ويأتي ذلك بعد أسبوعين من هجوم بغازات سامة استهدف بلدة خان شيخون، وخلف عشرات القتلى والمصابين.
وقد اتهمت واشنطن ودول غربية اخرى دمشق بالوقوف وراء الهجوم، فيما نفت الأخيرة أية مسؤولية عن الحادث، مؤكدة التخلص من كل ترسانتها الكيميائية العام 2013.
comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!