ضغوط متزايدة على فينغر للرحيل


ازدادت الضغوط على مدرب ارسنال الفرنسي أرسين فينغر بعد السقوط المدوي لفريقه أمام مضيفه كريستال بالاس صفر-3 في الدوري الانكليزي الممتاز وتضاؤل آماله بالمشاركة بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وبلغ «المدفعجية» الحضيض في جنوب لندن  إذ ألحق كريستال بالاس الذي يكافح من اجل البقاء في صفوف أندية النخبة، أقسى هزيمة بأرسنال هذا الموسم، وهي الرابعة توالياً للفريق في آخر أربع مباريات خاضها خارج ملعبه أخيراً.

وتعد هذه السلسلة الأسوأ والأولى من نوعها للفريق منذ بدء عهد فينغر (67 عاماً) في أيلول (سبتمبر) 1996، وهي الخسارة الخامسة في آخر ثماني مباريات في الدوري المحلي.

كما كان فوز بالاس الأول على ملعبه على حساب أرسنال منذ عام 1979، ما جعل الأخير يواجه احتمال عدم التأهل الى دوري ابطال أوروبا للمرة الاولى منذ عام 1997.

وبات أرسنال في المركز السادس برصيد 54 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن مانشستر يونايتد الخامس، وسبع نقاط عن مانشستر سيتي الرابع الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة الى المسابقة القارية الأبرز.

وواصل أنصار أرسنال رفع شعارات تطالب برحيل فينغر خلال المباراة ضد كريستال بالاس.

وبلغت الاجواء المشحونة الذروة عندما رفض بعضهم اعادة الكرة الى الظهير الايمن للفريق الاسباني هكتور بيليرين عندما حطت بينهم، ورددوا هتافات بحق اللاعبين منها «أنتم لا تستحقون الدفاع عن قميص النادي»، قبل ان يقوم زميله اليكس أوكسلايد تشامبيرلاين بمواساته.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!