خبير روسي: مفاوضات جنيف وأستانا لن تتأثر بضربة الشعيرات


أكد فيتالي نعومكين، مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا، أن مفاوضات أستانا وجنيف بشأن تسوية الأزمة السورية ستستمر رغم رفض المعارضة السورية المشاركة فيها بعد الضربات الأمريكية لسوريا.

وأوضح نعومكين، في تصريح صحفي لوكالة إنترفاكس، أن المفاوضات بشأن سوريا ستستمر، مضيفا أن لقاء أستانا المقبل سيجرى إذا اتفقت روسيا وتركيا وإيران على ذلك.

وأكد مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا أن ممثلين عن المعارضة السورية المسلحة  سيشاركون في مفاوضات أستانا المقبلة إذا ضغط الممولون عليهم.

أما بخصوص عملية جنيف، فأعرب نعومكين عن اعتقاده بأن الغرب ينوي استمرارها، وأن الممولين الغربيين سيقنعون المعارضة السورية للمشاركة فيها، بحسب رأيه.

ومن الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وجهت، 7 أبريل، ضربات صاروخية إلى مطار الشعيرات العسكري جنوب شرقي مدينة حمص وسط سوريا، وذلك ردا على استخدام القوات الحكومية السورية سلاحا كيميائيا، في 4 أبريل في ريف إدلب، بحسب زعم الإدارة الأمريكية.

وأعلنت المعارضة السورية المسلحة، في وقت لاحق، عن رفضها المشاركة في مفاوضات أستانا بشأن تسوية الأزمة السورية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!