النصر والاتحاد في قمة «بصيص الأمل»


في كلاكيت ثاني مرة لمباراة الفريقين بعد أقل من شهر من نهائي كأس ولي العهد والتي انتهت بفوز الاتحاد، تتجدد المنافسة اليوم في دوري جميل مع قمة الإثارة في اللقاء الذي سيجمع النصر بالاتحاد في قمة الجولة الـ22 من دوري جميل، وهي المواجهة المهمة لكليهما في صراع الوصافة وكسر فارق النقطة، إلا أنها تبدو أهم بالنسبة للنصر الذي خرج من كل البطولات، وتبقت أمامه هذه البطولة التي سيتمسك ببصيص الأمل فيها حتى آخر لحظة. ويسعى كل فريق لتحقيق الفوز وتجاوز الآخر في سلم الدوري، كونهما يتنافسان على مركز الوصافة إلى جانب الأهلي. النصر الذي يملك 45 نقطة خسر نهائي مسابقة كأس ولي العهد من أمام خصمه اليوم، ويهمه رد الاعتبار وإبعاد الاتحاد من صراع الوصافة، وهو أمله المتبقي لضمان المشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل. واستعد الفريق لمباراة الليلة وسط ظروف نفسية صعبة ومعنويات متراجعة بسبب الانتكاسات المتوالية التي أثارت غضباً عارماً في الوسط النصراوي، وشهدت تدريبات أمس الأول اجتماع رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي مع اللاعبين، وأكد لهم خلاله أنه لن يقبل بوجود انقسامات داخل الفريق، ومن لم يخلص للشعار الذي يرتديه فسيجد نفسه خارج أسوار النادي، مطالبهم في الوقت ذاته ببذل المزيد من الجهد وتقديم المستوى المأمول في ما تبقى من منافسات الدوري. وسيفتقد الفريق في مباراة اليوم المدافع عمر هوساوي بسبب الإصابة والمهاجم نايف هزازي لغيابه عن التدريبات طوال الأيام الماضية من دون عذر.

ولا يبدو الاتحاد صاحب الـ44 نقطة بأحسن حالاً من مستضيفه من حيث النتائج في الدوري إلا أن تتويجه بلقب كأس ولي العهد سيجعله يمر بمرحلة استقرار فني وإداري. والفريق أنهى استعداه بشكل جيد وسط معنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب كأس ولي العهد وتسلم اللاعبين مكافأة البطولة التي منحتهم جرعة معنوية كبيرة لمواصلة عروضهم الجيدة في مقبل المباريات، إلا أنه اليوم سيفتقد جهود أبرز وأهم عناصره ممثلة في فهد المولد إضافة إلى أحمد عسيري وعساف القرني، والثلاثي سيغيب بداعي الإصابة، إلا أنه يعتمد على عناصر جيدة قادرة على قيادته نحو العلامة الكاملة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!