توقيف رئيس جمهورية أودمورتيا الروسية


قضت محكمة باسماني في العاصمة موسكو بحبس ألكسندر سولوفيوف رئيس جمهورية أودمورتيا الروسية شهرين على ذمة التحقيق بعد اتهامه بالرشوة.

وأُحضر سولوفيوف من عاصمة أودمورتيا إلى موسكو، وأسندت النيابة العامة إليه تهمة تلقي رشوة من شركات التعهدات المكلفة بمد جسرين للسيارات عبر نهرين في الجمهورية.

المفارقة في اعتقال سولوفيوف بهذه التهمة، أنه أعقب اجتماعا للجنة الجمهورية لمكافحة الفساد في أودمورتيا، ترأسه سولوفيوف بالذات قبل أسبوع من توقيفه.

صحيفة “روسيسكايا غازيتا”، ذكرت نقلا عن مصادرها أن سولوفيوف ليس المتهم الوحيد في القضية الموقوف على ذمتها، بل التحقيق يشمل أربعة متهمين آخرين بينهم وزير .

وفي أعقاب توقيف سولوفيوف، أصدر الرئيس فلاديمير بوتين مرسوما يقضي بعزل سولوفيوف وتعيين ألكسندر بريتشالوف قائما بأعمال رئيس الجمهورية.

يذكر أن جمهورية أودمورتيا، كيان فدرالي روسي عاصمتها إيجيفسك، وتقع غربي روسيا الوسطى وتحدها من الجنوب جمهوريتا باشكورتاستان وتتارستان الروسيتان.

ويقدر عدد سكانها بـ1,6 مليون نسمة، وتصل مساحتها إلى 42 ألف كم مربع، فيما يقدر إجمالي الناتج المحلي في الجمهورية بـ10 مليارات دولار.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!