موسكو تسأل البنتاغون: لماذا تتكتمون على فيديو يفضح جريمة حرب في الموصل؟


اعتبرت وزارة الدفاع الروسية أن بيان البنتاغون الذي يبرر سقوط عدد كبير من الضحايا بين المدنيين في العراق نتيجة للقصف الأمريكي، ليس إلا تسويغا مرفوضا لقتل الأبرياء.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، أن هذا التبرير وإن دلّ على شيء، فعلى مستوى التخطيط للعمل العسكري الذي يحكم مسبقا على قتل الأبرياء بـ”القنابل الذكية”.

وأضاف: “مما يدهشنا، تصريح المتحدث باسم التحالف الدولي جوزيف كروكا، الذي “تعهد ببحث مسألة رفع السرية عن تسجيل الفيديو” الذي يظهر كيف يزج المسلحون بالمدنيين في مباني الشطر الغربي من الموصل ويطلقون منها النار لاستدعاء نار التحالف عليها. ولمعلومات الناطق باسم التحالف، فإن هذا العمل لا يندرج إلا في خانة جرائم الحرب الشنيعة”.

وتابع كوناشينكوف يقول: “واستنادا إلى ذلك، يتبادر إلى الذهن تساؤلان اثنان. ما دوافع القيادة العسكرية الأمريكية لتسدل ستار السرية على جرائم الحرب التي يرتكبها الإرهابيون وتخفيها عن الرأي العام؟

وما مبرر تحالف واشنطن الدولي رغم امتلاكه معلومات كهذه، لاستمراره بقصف المباني بالقنابل “الذكية” والحكم مسبقا بالإعدام على المدنيين القابعين في هذه المباني؟”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!